بدأت النساء السعوديات مشاركتهن في مرحلة التغيير التي تمر بها المملكة، فالحضور النسائي أصبح العلامة الفارقة في القفزة الاجتماعية التي تشهدها المملكة خلال العامين الأخيرين. ولأن هذه المرحلة تكتسب أهمية كبيرة، فإن كثيرا من النساء اللاتي يحضرن الكثير من الفعاليات الترفيهية أو الاجتماعية المتنوعة في كثير من مناطق المملكة، يوثقن التغيير بواسطة هواتفهن ويلتقطن صور السيلفي وذلك لتوثيق هذه المرحلة من أجل الأجيال القادمة. صور السيلفي أصبحت علامة فارقة في الإنجازات التي تقدمها النساء حتى في مجالات أعمالهن، وداخل مكاتبهن، وجامعاتهن، وبحسب الكثيرات منهن فإنهن شريك مهم وأساسي في مستقبل السعودية.