انتقدت دراسة علمية تبنتها وترجمتها إدارة البحوث والسياسات في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، المؤلفات التي أصدرها بعض المربين من المعلمين والإداريين، والتي تزعم أن دمج الموهوبين أقل دعما وإيجابية للموهوبين، ويضر بالثقة بالنفس لدى المتعلمين. وفقا للدراسة المنشورة بعنوان «التجميع» -التي اطلعت عليها «الوطن»- فإن «تجميع الأطفال الموهوبين يعد أحد الأسس للممارسات النموذجية في تعليم الموهوبين، وله أهداف نبيلة كثيرة»، ووجهت الدراسة إلى أعضاء ومجالس إدارات المدارس ومديري المدارس والمعلمين وآباء وأمهات الأطفال الموهوبين وكل مهتم بالتعليم. ممارسات التجميع حسب الدراسة فإن ممارسات التجميع تنقسم إلى فئتين رئيسيتين، وهي: الإستراتيجيات التي تجمع الأطفال ذوي الإمكانات والقدرات المتماثلة (خيارات تجميع القدرة)، والإستراتيجيات التي تجمع الأطفال ذوي الأداء المتماثل أو ذوي مستويات التحصيل المتماثل (خيارات تجميع الأداء)، وعادة ما يجري التسكين في خيارات تجميع القدرة من خلال استخدام اختبارات الذكاء أو القدرة أو الاستعداد. خيارات تجميع القدرة (التفرغية) - برامج الموهوبين التفرغية: وهي برنامج خدمات تقدم لمجموعة من الأطفال الموهوبين من نفس الصفوف الدراسية أو من صفوف متعددة، عادة ما يستضافون في مدرسة واحدة، وفيما تكون جميع مجالات المناهج متحدية ومعقدة على نحو ملائم. - فصول الموهوبين المكتفية ذاتيا: وهي حجرات دراسة تفرغية متجانسة، عادة فصل واحد متجانس متميز من بين عدة فصول عامة في كل مرحلة دراسية في المدرسة، يقدم فيه كل مجالات المناهج بطريقة متحدية ومعقدة على نحو ملائم. - المدارس الجاذبة أو الخاصة للموهوبين: وهي عبارة عن مبنى كل مكرس لمعالجة احتياجات الأطفال الموهوبين الذين يقيمون فيه. - التجميع العنقودي: أعلى 5 إلى 8 طلاب موهوبين على مستوى الصف يوضعون في فصل دراسي مختلط القدرة كمجموعة صغيرة، ويقدم لهم تدريس مناهج متمايزة مناسبة بواسطة معلم تلقى تدريبا خاصا في تعليم الموهوبين. تمايز منهجي وشامل أكدت الدراسة أنه تنطوي كل هذه الخيارات على تمايز منهجي وشامل ومفصل في جميع المجالات الأكاديمية بدوام كامل وعلى أساس يومي.

وفيما يتعلق بخيارات تجميع القدرة التفرغي، تُظهر البحوث تأثيرات أكاديمية كبيرة دالة (بمعدل نمو من 1.3 إلى سنتين للعام الواحد)، ومكتسبات صغيرة إيجابية تتعلق بالنضج الاجتماعي والإدراك الاجتماعي، والمشاركة في أنشطة خارج المناهج الدراسية، كما أظهرت الدراسات مكتسبات صغيرة تتعلق بفاعلية الذات، والثقة بالنفس، والدافعية للتعلم عندما يجتمع الأطفال الموهوبون معا في دوام كامل. خيارات التجميع طالبت الدراسة بأن تكون خيارات التجميع متاحة في كل مرحلة من مراحل النمو في برنامج المدرسة للطفل الموهوب من الابتدائي وحتى المرحلة الثانوية، ومن المهم للمدارس أن تحدد خيارات التجميع التي ستكون أكثر نجاحا في ضوء السياق المدرسي الخاص بها (المعلمون، قيم المجتمع، الاحتياجات الخاصة لتلاميذ المدارس)، وتتطلب الخيارات التفرغية تجميع القدرة بدوام كامل، وإعادة التجميع لتدريس محدد، والتجميع العنقودي. وأكدت أن التجميع يساعد على تبسيط حياة المعلمين المثقلة بالفعل بالأعمال، وذلك بالسماح لهم بالتركيز أكثر على تطوير احتياجات المواهب الخاصة التي يواجهونها في هذا التكتل من الإمكانات الأكثر تجانسا، ومع ذلك فإن ما يجب على المربين أن يضعوه في اعتبارهم هو أن ما سيفعله هؤلاء الأطفال حالما يتم تجميعهم ربما هو الأكثر أهمية من شكل التجميع الذي سيتم اختياره.

من أهداف التجميع

- تسهيل تقديم مناهج مميزة على نحو ملائم للمتعلمين

- تيسير استخدام إستراتيجيات تعليمية متنوعة

- تسهيل تلبية الاحتياجات العاطفية المتمايزة للأطفال

- السماح للمعلمين ذوي القدرات المتماثلة بالتعلم من بعضهم بعضا