كشفت باحثة في معهد ماساتشوستس للتقنية الأميركي، عن طريقة جديدة وغريبة للبحث عن الكائنات الفضائية.

وقالت كلارا سوزا سيلفا، إن الطريقة تقضي بالبحث عن غاز الفوسفين، وهو غاز سام وشديد الاشتعال وكريه الرائحة.

وأشارت إلى أنه "نظرا لأن الفوسفين يتفاعل بشكل كبير مع الأكسجين ويتطلب كميات هائلة من الطاقة لإنتاجه، فإنه لا ينبغي أن يكون موجودا على الأرض".

وتابعت: "الكائنات الحية الدقيقة على كوكبنا تنتج الفوسفين في بيئات خالية من الأكسجين، حيث يمكن العثور على آثار هذا الغاز في مياه المجاري والمستنقعات، وجميع هذه المواقع تتمتع بشيء مشترك وهو أن ليس فيها أكسجين".

كذلك يعد النشاط البشري مسؤولا عن إنتاج كميات صغيرة من الفوسفين من خلال تصنيع أشياء مثل المبيدات الحشرية والميتامفيتامينات.