تشير دراسة جديدة إلى أنه عندما تستخدم النساء الحوامل مستحضرات التجميل التي تحتوي على البارابين، فقد يكون لدى أطفالهن احتمال أكبر لزيادة الوزن. في الدراسة الجديدة، وجد الباحثون البارابين القابل للاكتشاف في بول النساء الحوامل اللائي يستخدمن منتجات تحتوي على البارابين كل يوم سواء في الماكياج، أو غسول الجسم أو مرطبات الوجه. وكلما ارتفعت مستويات البارابين البولية، زاد احتمال زيادة وزن طفل المرأة في سن الثامنة.

وظيفة الهرمونات

نجد أن البارابين عبارة عن مواد كيميائية طالما استخدمت كحافظة في مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالجسم. كما اقترحت عدد من الدراسات أن البارابين يقلد الإستروجين في الجسم وقد يعطل الوظيفة الطبيعية للهرمونات.

وقالت الباحثة من معهد برلين للصحة، إيرينا ليمان «إن النتائج لا تثبت أن البارابين يتحمل اللوم». مبينة أن هناك عوامل كثيرة تساهم في زيادة الوزن بشكل مفرط، بما في ذلك قلة التمارين وتناول الكثير من السعرات الحرارية.

بينما أوضحت الباحثة في كلية إيكان للطب في مدينة نيويورك، إيفا تانر، أن هذه ليست أول دراسة تربط التعرض قبل الولادة للمواد الكيميائية التي تسبب اضطرابات الغدد الصماء واحتمالات زيادة الوزن لدى الأطفال. وأن هذا العمل يضيف إلى مجموعة متزايدة من الأدلة التي تشير إلى أن التعرض قبل الولادة للمواد الكيميائية الموجودة في المنتجات الاستهلاكية الشائعة قد يضر بنمو الطفل.