علمت «الوطن» أن إدارات أندية الهلال والنصر والأهلي تدرس تخفيض رواتب المدربين واللاعبين الأجانب وأخذ مرئياتهم وموافقتهم خاصةً أن الاتحاد الدولي FIFA يشترط أخذ موافقة اللاعبين أولاً.

ورأى الاتحاد الدولي أن جائحة كورونا تسببت في «تأثير كبير» على عائدات الأندية، وأن على كرة القدم كما القطاعات الأخرى «إيجاد حلول عادلة ومتوازنة للطرفين»، في إشارة إلى الأندية واللاعبين. واقترح منح اللاعبين 50 % أو 40 % من رواتبهم، لتكون ذات صبغة معاشية خلال فترة تعليق النشاط لأجل خلق التوازن المالي للأندية الذي يشمل جميع اللاعبين وليس أصحاب الرواتب العالية فقط.

تمديد العقود

اقترح الاتحاد الدولي تمديد عقود اللاعبين التي تنتهي في يونيو المقبل، فترة إضافية، وذلك لتمكين الأندية من الاستعانة بكافة لاعبيها لاستكمال الدوري، وفتح فترات تسجيل استثنائية لمدة أسبوعين بنهاية كل دوري. وشكل الاتحاد الدولي FIFA منذ 18 مارس الماضي مجموعة عمل لدراسة تبعات أزمة فيروس كورونا على كرة القدم العالمية، حيث رأى رئيسه السويسري جاني إنفانتينو أن الأزمة قد تؤدي إلى إعادة هيكلة اللعبة بالكامل.

FIFA يشترط موافقة اللاعبين على تخفيض رواتبهم

50 % أو 40 % نسبة التخفيض المقترحة من FIFA

يكون التخفيض خلال فترة تعليق النشاط

يشمل التقليص جميع اللاعبين وليس أصحاب الرواتب العالية