تضفي الفساتين المنفوخة تصميما خاصا ومريحاً للأزياء.

وبعد أن تسيدت وكانت حاضرة في فساتين الخريف، برزت هذا الصيف موضة الفساتين الواسعة، ووجدت أصداء واسعة الانتشار، وشكلت خط موضة مثالي منفرد بنفسه.

كثير من المصمّمين قدّموا فساتين واسعة القصّة في مجموعات الخياطة الراقية للصيف، وتميزت هذه الفساتين بأنها تمنح الأنثى إطلالة ناعمة وغير متكلّفة للسهرات المسائيّة المنزليّة، التي تكثر في فترة المناسبات العائلية. كما أنّ أقمشتها الخفيفة تمنح البرودة التي تحتاج إليها المرأة في الطقس الحار.

منصات خاصة

موضة التصاميم الواسعة فرضت نفسها بقوّة على منصّات كروز 2020، وأتت بأشكال متنوّعة ومتعددة، لكنّها اجتمعت كلّها على منح الراحة اللازمة خلال موسم الرحلات، لذا فإن تبني هذه الصيحة دون تردد لفت أنظار الجميع بالأناقة المعهودة.

وينصح خبراء الأزياء، بتنسيق إكسسوارات متعددة مع هذه التصاميم، لأنها تليق جداً وتتلاءم مع هذا الطابع، كما يفضلون كذلك اعتماد تسريحة شعر مموجة لأنها تتناغم مع هذا الطابع.

ويرى هؤلاء الخبراء أن انتعال صندل من دون كعب بألوان معدنيّة، كالذهبي أو الفضّي، يكون مثاليا لطلّة ناعمة، مع توجيه نصائح بالبحث عن الحقائب متوسّطة الحجم بتصاميم تشبه أكياس التسوّق لتكتمل الأناقة، خصوصاً حين يتم تدعيمها بارتداء سلاسل طويلة ذات تصميم ناعم، كما يمكن وضع كثير من الخواتم الكبيرة الحجم، لطلّة مرحة.

فساتين بوهيمية

في العادة تأتي موضة الصيف متنوعة وجميلة وواسعة جداً كي تتيح مهما كان الذوق أن تجد فيها المرأة ما يناسبها، فالألوان كثيرة، والقصات منوعة، وتتشابك فيها الموديلات الكلاسيكية والعصرية.

وتعد الفساتين إحدى ركائز هذا الموسم بمختلف قصاتها وموديلاتها، وإحدى صيحات الفساتين لهذا الصيف الفستان البوهيمي الذي يعد موضة النساء العالمية في الصيف.

ميزات

يمتاز الفستان البوهيمي بقصاته المريحة الطويلة منها أو القصيرة، وبزركشاته ذات الطابع المميز، وألوانه الزاهية حاضرة بقوة خلال هذا الموسم.

اقتناء فستان بويهيمي أو أكثر يمكن اعتماده في أكثر من مناسبة، أو حتى لمشوار تسوق، أو زيارة صباحية، أو حتى إلى العمل، ولكن هذا يقتضي اختيار ما يناسب كل مناسبة منها، وما يناسب الفستان من حذاء أو إكسسوار، وحتى يمكن إضافة إكسسوار الشعر كونه يناسب الستايل البوهيمي الذي يعد من أكثر الصيحات رواجاً لهذ الموسم، فالفساتين البوهيمية مرحة ومريحة هذا الصيف.