يعد الخشب المادة الطبيعية الأكثر تداولاً، واستخداماً في الديكور، فمرونته ومتانته تجعلان استخدامه محبباً، وهو يعطي مزيجاً رائعاً بين الإحساس بالدفء والفخامة، كما يتناسب مع مختلف التصاميم بطرق عصرية ومتعددة، مما يضفي جمالية وأناقة.

ذكرت المصممة الداخلية شهد الفقار أن الخشب مادة عضوية مسامية مسترطبة قابلة للتشكل، أي يتخذ أوضاعاً مختلفة في نموه استجابة للمؤثرات الخارجية، ويؤتى به من النباتات، وتأثيره على المكان يكون من دفء الطبيعة، وتأثير الفخامة والرقي، ومن ناحية فسيولوجية يعطي إحساسا بالدفء والراحة، حيث يعد من القطع المميزة التي تعكس تأثيرها على المكان والتصميم، كما أن الخشب يعد خامة مستدامة، فتعطي إحساسا بالتواصل، واندماجا مع الطبيعة بالمكان بين الداخل والخارج.

التكلفة

تابعت الفقار «تختلف تكلفة الخشب بين نوع وآخر، فيوجد المكلف، ومتوسط السعر، والرخيص، ويختلف على حسب نوع الخشب بين الطبيعي، والمعالج، والصناعي، وأفضل أنواع الخشب، الطبيعي ومنه خشب الزان يعد هذا النوع الأشهر بين الأنواع الأخرى في تصنيع الأثاث، لأنه صلب، وقوي بغض النظر عن أنه غالي الثمن قليلاً، كذلك خشب الجوز، خشب الأرو، خشب التك، خشب الصنوبر، الخشب السويدي، أما الخشب الصناعي Mdf ,Hdf ,ldf، وخشب الباركيه للأرضيات فيأتي في درجة أخرى.

تأثير الخشب

أضافت المصممة الداخلية رزان القحطاني أن «تأثير الخشب في المكان يمنحه إيقاعاً جمالياً، وإيحاء بالدفء، ورُقيّا حيث يستخدم الخشب في كافة المشاريع دون استثناء، فهو الخامة الأهم للمصمم في أعماله، ويضيف جمالاً للمكان، ويستخدم في عدة أشكال إما أرضيات، أو أبواب، أو نوافذ، وأيضاً لتكسيه الحوائط، والأسقف، والبانوهات، والفواصل (البارتيشين)، والأثاث في غرف المعيشة، أو غرف الطعام، والنوم، والمطابخ، كما يستخدم بجميع الستايلات إما المودرن، أو النيو كلاسيك، أو الريفي، وغيرها، ويتناسب مع الألوان الحيادية، والألوان الجريئة أيضاً إذا استخدمت بالشكل الصحيح».

وأكملت «يستخدم الخشب كالتطعيم في الفراغ الداخلي أما أن يكون استخدامه في الأرضيات (كالباركيه)، أو تصميم معين في الحوائط، والأسقف، أو استخدامه في الأثاث كالطاولات، وغيرها، ولكن يكون استخدامه خاطئا إذا استخدم بكثرة في المكان كالأرضيات، والحوائط، كذلك يفضل البعد عن استخدام أنواع كثيرة من الخشب في الغرفة الواحدة، ويقتصر على نوعين على الأقل».

أنواعه

أشارت القحطاني إلى أن «هناك أنواعا عدة من الأخشاب منها الخشب الصلب، واللين، ولكل منه خصائصه، ومميزاته، ومن أهم أنواع الخشب هو الزان يستخرج من أخشاب الزان، وموطنها الأصلي المناطق المعتدلة، وشبه الاستوائية، ويوجد عدد منه مثل الزان الصيني، والياباني، والمكسيكي، ويعتمد اختيار نوعية الخشب على حسب ميزانية الشخص، وينصح باختيار الخشب الجيد الذي يمتلك القدرة العالية على التحمل، ويدوم لفترة أطول».

العناية

عددت القحطاني طرق العناية والاهتمام بالخشب، ويكون ذلك من خلال تجنب تعريض الخشب لأشعة الشمس حتى لا يتغير لونه، مع تنظيف الخشب بشكل مستمر، ومراعاة الابتعاد التام عن استخدام الماء لتنظيف الخشب، والانتباه إلى نوعية الخشب المراد تنظيفه، إضافة إلى تجنب وضع الأكواب، أو الأطباق مباشرة على الطاولات الخشبية.