إن لجميع الأمم والشعوب يوماً يجسد فيه تاريخها وتأسيسها، وتاريخ مملكتنا الطاهرة لا يجسد فيه تأسيسها وحسب، بل إن الموضوع أبلغ وأعمق من ذلك.

فوطننا ليس كباقي الأوطانِ والشعوب، هو وطن المقدسات، وطن الإنجازات، وطن الازدهارات، ووطن الاعتزاز والفخر والانتصارات.

فمع طيات اليوم الـ23 من سبتمبر لهذا العام نشهد يوما عظيما نحتفل به بتاريخ تأسيس هذا الوطن العزيز، نحتفل بالإنجازات الخالدة التي لا يفيها القول، وبالانتصارات العظيمة التي لا يستوعبها العقل، لا يكفيك يومٌ واحد، بل إن جميع الأيام تحتفل بك يا بلادي.

اللهم أدِم لهذا الوطن العظيم أمنه واستقراره ورخاءه واجعله شامخا لأعلى القمة واجعله معطاءً لا تذبل ثماره أبدا.

حفظ الله مليكنا العزيز الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وأبقاهما ذخرًا لنا.

كل عام ووطننا الغالي بخير وسعادة.