مع انتشار العبوات الناسفة التي تهدد الأمن، خاصة في محافظة «الحديدة» باليمن، بطرق عشوائية وعبثية، تمكنت شرطة «الحديدة» من ضبط خلية حوثية، تزرع العبوات الناسفة بمدينة «التحيتا»، وهي تعد من أخطر الخلايا الإرهابية المرتبطة بالعصابات الحوثية التي تقوم بممارسات تهدد حياة المدنيين في كل مكان.

وأوضح مدير شرطة «الحديدة»، العميد نجيب ورق، أن هذا الإنجاز يعد ضربة قاصمة للعبث الحوثي الإرهابي، وأنه تحقق بالتعاون مع شعبة الاستخبارات في المقاومة الوطنية.

كشف الخلية

ذكر العميد ورق: «في تمام الساعة الثامنة صباح الأربعاء أبلغنا عملياتنا بالتواصل مع مدير شرطة «التحيتا»، لتجهيز حملة أمنية من أجل القبض على المدعو سلمان يوسف سلمان عزي، أحد سكان «التحيتا»، بناء على معلومات وردت إلينا مؤكدة من مصادرنا الخاصة واستخبارات المقاومة الوطنية والقوات المشتركة عن أن المذكور يعمل في زراعة الألغام والعبوات المتفجرة في المنطقة لمصلحة الميليشيات الحوثية، وبعد وصول البلاغ لشرطة «التحيتا» تم التحري عن وجود المذكور في منزله والتوجه إليه، والعثور على مخزن في غرفة أعلى سطح المنزل».

وأوضح أنهم حققوا معه في شرطة «التحيتا»، وتم التوجيه بتسليمه لاستخبارات المقاومة المشتركة، واعترف بوجود عبوة ناسفة في منزله وجهاز تفجير لاسلكي وبطاريتين وصاعق، وبعد ذلك تم القبض على شخص آخر في «الدريهمي» مرتبط بالميليشيات ومتخصص في زراعة العبوات الناسفة.

حملة تفتيش

أعلن العميد ورق انطلاق حملة أمنية واسعة، أمس الأربعاء، في كل المديريات المحررة بالمحافظة، اشتركت فيها الشرطة العسكرية للقوات المشتركة بمختلف تشكيلاتها، مؤكدا أن هذه الخطوة الأمنية المهمة تأتي بعد القبض على خلايا تابعة لميليشيا الحوثي في مديريات الدريهمي والتحيتا والخوخة ومناطق مختلفة.

وأشار إلى أنه سيتم بث مشاهد واعترافات قريبا لتلك الخلايا التي تم ضبطها، وأن المواطنين سوف يجنون ثمار الحملة الأمنية قريبا، داعيا الجميع، ولا سيما مشايخ وأعيان المناطق المحررة، إلى التعاون مع القوات الأمنية في الإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة، ومشيدا، في الوقت نفسه، باليقظة التي يتحلى بها المواطنون، وسرعتهم في الإبلاغ عن أي تحركات تسعى إلى خلخلة الأمن في مناطقهم المحررة.

شكر التحالف

أشاد مدير شرطة «الحديدة» بالجهود التي يبذلها الأشقاء في قيادة التحالف العربي وقادات القوات المشتركة في دعم شرطة المحافظة، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية أصبحت اليوم منتشرة في كل المديريات المحررة وفق خطة انتشار مدروسة، وهي بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن المناطق المحررة، ولا سيما الميليشيات التابعة لإيران.

وأشار العميد نجيب إلى أنه تم تحقيق إنجاز أمني آخر، يتمثل في إسقاط خلية العبوات الناسفة المسؤولة عن سلسلة من الجرائم والتفجيرات الإرهابية والاعتداءات في مديرية المخا بعد يوم من ذلك، حيث تم إلقاء القبض على أفراد الخلية. كما عثر بحوزتهم على مواد وعبوات لاصقة داخل منزل أحد أفرادها.