أطلقت وزارة الحج والعمرة مبادرتها الخاصة في ملتقى مكة الثقافي بدورته الحالية تحت عنوان «كيف نكون قدوة في العالم الرقمي»، المتمثلة في «منصة وبطاقة الحج الذكية».

تهدف المنصة الإلكترونية لربط العمليات والخدمات في قطاع الحج والعمرة، التى تتضمن إصدار بطاقات تعريفية ذكية لكل حاج تحتوي على معلوماتهم الشخصية والطبية والسكنية، لإرشاد الحجاج لسكنهم في المشاعر، والتحكم في الدخول إليها وإلى المرافق المختلفة، بالإضافة إلى دورها في الحد من الحج غير النظامي.

وتعمل البطاقة عن طريق تقنية اتصال المجال القريب (NFC)، التي تمكّن من قراءة البطاقة عن طريق أجهزة الخدمة الذاتية (KIOSK) المنتشرة في المشاعر المقدسة، وتحتوي على رمز شريطي (Barcode) تتم قراءته عن طريق العاملين، لمعرفة معلومات الحاج.

وكانت وزارة الحج والعمرة من أول المشاركين في الملتقى هذا العام بمبادرة «البطاقة الذكية»، التي تُعد إحدى نواتج مبادرات «رؤية 2030»، وجاء تطبيق المبادرة ليكون نموذجا ناجحا لتطبيق التقنيات في خدمة ضيوف الرحمن.