أكد رئيس بلدية محافظة أحد المسارحة المهندس عبدالوهاب مباركي، اعتماد 51 قرية لتكون ضمن الحيز العمراني المؤقت للمحافظة من أصل 96 قرية، وفق التوجه نحو تخطيط المدن والضواحي، وذلك في ظل الصلاحيات الممنوحة للأمانات، مؤكداً أن ذلك يسهم في خدمة تلك القرى وتمكينهم من استخراج صكوك سكنية لأراضيهم، ومنحهم رخص بناء وفتح المحلات التجارية، إضافة إلى تحويل الصكوك من زراعية إلى سكنية وفق احتياجاتهم.

سوق حديث

بين المباركي أنه جرى الانتهاء من تسليم كافة خدمات النفع العام من إشراف البلدية إلى إشراف وزارة الزراعة، والتي تتضمن أسواق الخضار واللحوم والمواشي والمسالخ، مشيراً إلى صدور توجيهات بإخراج سوق المواشي القديم، كونه أصبح داخل الكتلة العمرانية، والاستفادة من موقعه الحالي، واعتماد سوق حديث بإشراف وزارة البيئة.

وأشار إلى اعتماد مخططات حديثة ومواقع استثمارية بالمحافظة وتخصيص مواقع للجهات الحكومية ومنها الأمنية على وجه الخصوص.

وجود تراكمي

أضاف المباركي، أن العشوائيات موجودة منذ السابق ووجوها تراكمي وليست وليدة اللحظة، ولا يمكن حلها في يوم وليلة، وهناك توجه لتخطيط المدن والضواحي.

وبين أن وضع 80% من الحدائق بالمحافظة ممتاز، وتقام لها صيانة دورية، والذي يشمل التشجير ورش النخيل بشكل يومي من إدارة الزراعة مع عدم وجود صيانة للحدائق في البلدية وما يقام بجهود ذاتية، مشيراً إلى أن تأجير جزء مواقع استثمارية مكن البلدية من إيجاد مدخولات لها.