قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة أوقفت دعمها المالي لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" لأن الأمر مليء بالهدر المالي والاحتيال فضلا عن دعم الإرهاب.

وقال :" إن هذه الوكالة ليست وكالة لاجئين، فهي تضم 200 ألف من عرب 1948 الذين لا يزال بعضهم على قيد الحياة ومعظمهم ليسوا لاجئين بأي شكل من الأشكال. وأضاف الوزير الأمريكي أن دافعي الضرائب في الولايات المتحدة يجب أن يعرفوا الحقائق فمعظم الفلسطينيين المسجلين في وكالة "الأونروا" ليسوا لاجئين بالمعنى الحقيقي وهذه الوكالة تشكل عقبة أمام السلام.

وتابع: " أمريكا تدعم السلام وحقوق الإنسان الفلسطيني بينما الأونروا لا تدعم أيّا من ذلك. حان الوقت لإنهاء هذه الوكالة".