بعد انتخابه كرجل قانون شاب في مجلس الشيوخ، وخلال عقود قضاها في العمل السياسي اكتسب سمعة رجل الوسط المعتدل، توج جو بايدن الآن بعمر 78 عاما مسيرته السياسية الطويلة بأعلى منصب في الدولة. كانت أول يمين دستورية أداها بايدن في المستشفى، فحين كان عمره 30 عاما، أصبح رجل القانون جوزيف روبنيت بايدن لأول مرة نائبا في الكونجرس.

لكنها كانت إحدى اللحظات القاسية في حياته: فقبل أسبوعين من ذلك توفيت زوجته وابنته البالغة من العمر عاما واحدا في حادثة سيارة. وكلا الابنين بو وهانتر كانا في المستشفى مصابين عندما أدى بايدن اليمين على الإنجيل والدستور.

48 عاما قضاها بايدن في العمل السياسي، وها هو اليوم يتوج هذا المشوار الطويل باختياره رئيسا لكل الأمريكيين.