قدمت شركة Facebook اليوم نظرة أولية على نموذج أولي لوحدة تحكم على شكل سوار تعتمد على المعصم وتستخدم مزيجًا من الذكاء الاصطناعي ومدخلات من الجهاز العصبي لمرتديها للتفاعل مع بيئات الواقع الافتراضي والواقع المعزز. ويوفر النموذج الأولي لوحدة التحكم بالواقع المعزز، إدخالًا بسيطًا قائمًا على الإيماءات يعادل النقر على الزر.

ويتيح ذلك تطبيقات، مثل إطلاق القوس والسهم الافتراضيين، ويمكن للجهاز باستخدام اللمس القائم على المعصم تقريب الإحساس بسحب سلسلة القوس للخلف.

ويقول باحثو فيسبوك: إن وحدة تحكم الواقع المعزز القابلة للارتداء ستوفر يومًا ما قدرات أكثر تقدمًا، مثل القدرة على لمس واجهات وعناصر افتراضية والتقاط كائنات افتراضية عن بُعد.

وتتيح لك التقنية في النهاية الكتابة عبر لوحة مفاتيح افتراضية على طاولة أو في حضنك بسرعة أعلى مما هو ممكن باستخدام لوحة المفاتيح الفعلية.

ويقول Thomas Reardon، مدير الواجهات العصبية الحركية في مختبر فيسبوك Reality Labs: عندما تعمل الواجهات العصبية بشكل صحيح تشعر وكأنها سحر. ويعمل فريق Reality Labs أيضًا على تطوير واجهة مدركة للسياق مدعومة بالذكاء الاصطناعي لنظارات الواقع المعزز.