أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أنها سوف تراجع «سياساتها التحريرية والحوكمة» عقب تقرير في مقابلة أجريت مع الأميرة ديانا في 1995.

وفي بيان صدر الإثنين، قال أعضاء مجلس إدارة «BBC» إنهم «قبلوا النتائج الكاملة» لتقرير نشر الأسبوع الماضي، في الحوار الذي أجراه الصحفي مارتن بشير.

سلوك مخادع


وقال لورد جون دايسون الذي رأس المراجعة إنه تم استخدام «سلوك مخادع» وهو ما يمثل خرقا خطيرا «لضوابط الإنتاج الخاصة بهيئة الإذاعة البريطانية بشأن الجهود لتأمين الحوار».

وأضاف لورد دايسون أن تحقيقا تاليا من جانب هيئة الإذاعة البريطانية، في كيفية تأمين الحوار «لم يتماش أيضا والمعايير العليا للأمانة والشفافية».

مراجعة السياسات

وقال مجلس الإدارة في بيان أمس: «لدينا ثقة في أن العمليات والضوابط في هيئة الإذاعة البريطانية، باتت اليوم أقوى بكثير منها في 1995، ولكننا نعلم أنه يجب علينا أيضا فعل ما بوسعنا للحيلولة دون حدوث مثل تلك الواقعة مجددا».

وأضافوا: «وبالتالي نعتقد أنه من الصحيح أننا نراجع فعالية السياسات التحريرية والحوكمة بالتفصيل الخاصة بهيئة الإذاعة البريطانية».

وبعدما نشر التقرير، استقال مدير BBC سابقا لورد توني هول، من رئاسة المعرض الوطني للأعمال الفنية في لندن، وترك BBC العام الماضي.

وتنحى بشير بالفعل من دوره كمحرر للشؤون الدينية، وترك الهيئة قبل عشرة أيام جراء مشاكل صحية.

وفي حوار مع صنداي تايمز قال بشير إنه «لم يرد أبدا إيذاء ديانا بالحوار، مضيفا لا أعتقد أننا فعلنا ذلك».