الكتابة وإصدار التقارير من المهام التي تقوم بها الشركات، التي تعمل في كثير من الأحيان على كتابة تقارير ليست مالية فحسب، ولكن قد تكون للحديث مثلا عن منتجات جديدة، أو لتقديم معلومات تسويقية، وهذا ما يجعل الشركات العملاقة تسعى لتوظيف متخصصين متميزين في صناعة المحتوى.

هناك عدد من البرامج المساعدة على الكتابة على الكمبيوتر، منها ما يستخدم لتدقيق النصوص فقط، ومنها ما يساعد على التنسيق وإظهار المستند بصورة جمالية مميزة، وإذا أضيف على هذه البرامج شيء من تقنيات الذكاء الاصطناعي تنتج برامج لديها إمكانيات متقدمة، على الرغم من ذلك، فإن هذه التقنيات قد لا تتوفر للجميع بشكل عام، مما يجعل كل الشركات تقوم بابتكار ما يناسبها من تقنيات على حدة.

أحد هذه التقنيات المساعدة على الكتابة باستخدام الحاسب، هو ما تم تطويره في معامل أبحاث الذكاء الاصطناعي بشركة بايت دانس (Bytedance) وهي الشركة التي أنتجت برنامج التواصل الاجتماعي «TikTok»، حيث تم تطوير نظام يقوم على مساعدة الكاتب على التحقق من دقة المعلومات الواردة في كتابته، بمعنى أنه وأثناء كتابة موضوع ما، فإن الكمبيوتر يمكنه التأكد من جميع المعلومات التي يتم كتابتها، مما يضمن أن النص النهائي الذي تم إنتاجه خالٍ من أي معلومات مغلوطة.

للتأكد من المعلومات الواردة في نص ما، يلزم وجود قاعدة بيانات معرفية أولا، وهذا ما دعا معمل الذكاء الاصطناعي إلى العمل على قاعدة بيانات تحتوي على الحقائق والمعلومات ذات العلاقة، ولكن عملية بناء قاعدة بيانات متخصصة يعد أمراً ليس بالسهل، هذا الأمر استدعى أن يقوم الباحثون بابتكار نظام يقوم على جمع الحقائق، التي يحتاجها الكاتب بشكل آلي، ومن ثم يتم إرسال تلك المعلومات إلى خوارزمية الذكاء الاصطناعي، والتي بدورها تقوم بالتحقق الآني أثناء كتابة الشخص لنص له علاقة بالشركة مثلا.

نظام تحرير النصوص، والتحقق الفوري من المعلومات المكتوبة، الذي تم تطويره، يمكنه بشكل آلي وأثناء الكتابة تحديد الجمل التي قد تحتاج إلى إعادة تدقيق، للمعلومات الواردة فيها، فيقوم النظام بشكل آلي بتضليل النص، وإظهار رسالة للكتاب، تحتوي على رابط للمعلومة ذات العلاقة، بمعنى أن النظام يطابق ما لديه من معلومات، في قاعدة البيانات مع ما يقوم الكاتب بكتابته، وفي حال وجود تعارض فإنه يقوم بتنبيه الكاتب لهذا الأمر، مما يحد من أن تصدر الشركة تصريحاً رسمياً أو خبراً فيه معلومات ليست بالدقيقة.