بينما شهدت المنطقة تراجع وتيرة إسناد المشاريع الجديدة على مدار السنوات الماضية في ظل تعرض المشاريع القائمة والجارية لمراجعة شديدة للتأكد من جدواها، سجل سوق المشاريع بدول مجلس التعاون الخليجي تعافياً ملحوظاً في الربع الأول من العام 2021، مدفوعا بترسية المشاريع المعلقة التي تم تأجيلها العام الماضي في دول المجلس، وبلغت قيمة المشاريع الخليجية التي تم ترسيتها في الربع الأول 98.6 مليار ريال، بينها ما قيمته 34.5 مليار ريال في السعودية بنسبة 35%.

تضاعف المشاريع

ذكر تقرير صادر عن شركة بحوث كامكو أن قيمة المشاريع التي تم إسنادها على أساس ربع سنوي تضاعفت لتبلغ 26.3 مليار دولار، فيما ظلت قيمة المشاريع المخطط تنفيذها، والمشاريع قيد التنفيذ في دول مجلس التعاون الخليجي في حدود 1.7 تريليون دولار منذ العام 2017، وبلغت القيمة الإجمالية للمشاريع المخطط تنفيذها وقيد التنفيذ 86.1 مليار دولار بنهاية العام 2015، والتي ارتفعت إلى 91.6 مليار دولار، كما في بداية مايو 2021. وعلى مستوى كل دولة على حدة، شهدت الإمارات انخفاض حصتها باستمرار على مر السنين، بينما شهدت السعودية حصة متزايدة خاصة بعد الإعلان عن عدد من المشاريع الضخمة. واستحوذ السوقان على أكثر من نسبة 84% من إجمالي قيمة سوق المشاريع خلال العامين الماضيين، وشهد سوق المشاريع الكويتي نمواً تدريجياً على مدى السنوات العديدة الماضية.

المشاريع المعلقة

عزى التقرير ذلك النمو في الربع الأول بصفة رئيسية لترسية المشاريع المعلقة التي تم تأجيلها العام الماضي، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها حكومات المنطقة لطرح برامج اللقاحات لتشمل أوسع شريحة من السكان، والحد من تفشي فيروس كوفيد-19، الذي أثرت تداعياته على النشاط الاقتصادي في كافة أنحاء العالم.

ألغت الحكومات الخليجية العديد من المشاريع على ضوء تراجع أسعار النفط، وأثر ذلك على القيمة الإجمالية لسوق المشاريع في المنطقة حتى قبل ظهور الجائحة، فمع انتهاء المقاولين من تسليم المشاريع التي تم إنجازها، بدأ ملاحظة تباطؤ وتيرة الأعمال بصورة واضحة.

ارتفاع موسمي

شهدت منطقة دول مجلس التعاون الخليجي الارتفاع الموسمي الاعتيادي خلال الربع الأول من العام 2021 مع ترسية مشاريع بقيمة 26.3 مليار دولار؛ أي أكثر من ضعف قيمة العقود التي تمت ترسيتها في الربع الرابع من العام 2020 بقيمة 12.8 مليار دولار، وتابع التقرير أن هذا النمو يعزى بصفة رئيسية للزيادة ربع السنوية في قيمة إسناد المشاريع في قطر والكويت، بينما تراجعت قيمة المشاريع في بقية دول مجلس التعاون الخليجي، وتراجعت وتيرة إسناد المشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي في ست من أصل السبع سنوات الأخيرة.

المشاريع المرساة

- المشاريع الخليجية 98.6 مليار ريال.

- 34.5 مليارا في السعودية بنسبة 35%.

- 48 مليارا قيمة العقود التي تمت ترسيتها في دول الخليج خلال الربع الرابع 2020.