هاجمت السيناتور الأمريكية، إليزابيث وارن، رحلة «أغنى رجل في العالم»، جيف بيزوس، إلى الفضاء، مؤكدة أنه إذا كان بإمكانه الذهاب إلى الفضاء، فبإمكانه دفع المزيد من الضرائب.

وقالت وارن، في تغريدة لها عبر حسابها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي: «يمكن لأغنى رجل على وجه الأرض إطلاق نفسه في الفضاء، بينما يعيش أكثر من نصف سكان أمريكا من راتب مقابل أجر، بينما تثقل ديون الطلاب كاهل ما يقرب من 43 مليون شخص، فيما تجبر تكاليف رعاية الأطفال الملايين على أن يصبحوا عاطلين عن العمل».

وسبق لوارن أن هاجمت جيف بيزوس وقت انطلاق رحلته للفضاء الأسبوع الماضي، وذلك بتغريدها على «تويتر»: «لقد نسى جيف بيزوس أن يشكر جميع الأمريكيين المجتهدين، الذين دفعوا الضرائب بالفعل للحفاظ على استمرار هذا البلد، بينما لم يدفع هو و «أمازون» شيئا».

وكان موقع «Republica» كشف الشهر الماضي أن جيف بيزوس، لم يسددا ضرائب الدخل الفيدرالية لمدة عامين.