أطلق اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، بالتعاون مع مؤسسة بوابة قطاع الأعمال الإماراتية، أول منصة رقمية خليجية للنفط والغاز ومشتقاتهم، بهدف دعم التحول الرقمي بقطاع النفط والغاز.

أول منصة إقليمية

أوضح الأمين العام لاتحاد الغرف الخليجي الدكتور سعود المشاري، أن هذه أول منصة إقليمية بدول المجلس يسعى الاتحاد من خلالها إلى تحقيق التحول الرقمي وتوفير سبل التعاون المشترك عبر إتاحة الفرص الاستثمارية بدول المجلس من خلال عدة منصات اقتصادية، من أهمها منصة النفط والغاز وهي المنصة الثانية التي يطلقها الاتحاد ضمن سلسلة منصاته الرقمية لهذا العام. وأفاد أن منصة النفط والغاز تُعد محفز أساسي لإيجاد سوق خليجي مشترك يخدم القطاعين العام والخاص، وإيجاد شراكات محلية وعالمية وطرح أبرز وأهم الفرص الاستثمارية في مجال النفط والغاز بدول المجلس، مبينًا أن المنصة ستعرض بيان يومي بأحدث الأخبار والتحليلات التفصيلية في قطاع التنقيب والإنتاج إقليميًا مع تحليل بورصة الأسعار الخام اليومية، حيث ستكون هناك تغطية لأهم المؤتمرات والأحداث في ذات القطاع في دول المجلس. وأفاد أنه تندرج التصنيفات الرئيسية للمنصة تحت بنود النفط، والغاز، والحفر، والاستكشاف، والاحتياطيات، والإنتاج، ومنظمة أوبك، والتكرير والبتروكيماويات، والغاز الطبيعي، والتكنولوجيا، والشركات بتصنيفاتها، وأخبار النفط بالدول، والإحصاءات المرتبطة، وغيرها.

أوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة محمد الجابري، أن المنصة ستدعم جميع فئات الزائرين والمتابعين للمنصة لتشمل العاملين بشركات النفط والغاز والمستثمرين المهتمين بقطاع النفط والغاز الخليجي من كل دول العالم والشركات الموردة والقائمة على الأعمال بحقول النفط والغاز بالمنطقة، والمنتسبين للهيئات الأكاديمية والجامعات الحكومية والخاصة والأجنبية. وتعد منصة النفط والغاز منصة إقليمية مرجعية لقطاع النفط والغاز تعمل على زيادة الحصص السوقية للشركات التي تعمل في قطاع النفط والغاز والتي تمهد الطرق البديلة الإلكترونية لجذب العديد من الاستثمارات الجديدة في المنطقة.