وقع أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز، ومدير معهد الإدارة العامة الدكتور بندر بن أسعد السجان مذكرة تفاهم بين إمارة منطقة جازان والمعهد بالإمارة.

كما شهد مراسم توقيع اتفاقية مماثلة بين جامعة جازان ومعهد الإدارة، بمشاركة معالي رئيس جامعة جازان الدكتور مرعي القحطاني. وتهدف المذكرتان إلى تعزيز التعاون المشترك بين إمارة المنطقة وجامعة جازان، ومعهد الإدارة العامة في عدة مجالات تشمل: التدريب والاستشارات والدراسات والوثائق والمحفوظات وتطوير القيادات والمنصات الإلكترونية وتقديم الخدمات اللوجستية، بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، وتبادل الخبرات العلمية والعملية بين منسوبي الإمارة وجامعة جازان ومعهد الإدارة، وعقد المؤتمرات والندوات العلمية وورش العمل المشتركة، والتعاون في مجالات التدريب الإلكتروني، بما يتوافق مع أحدث الممارسات في هذا الجانب، وإتاحة الفرصة لمنسوبي الأطراف المشاركة في حضور الـدورات التطويرية والندوات والمؤتمرات العلمية وورش العمل التي تقام فيها؛ لتحقيق التنمية الإدارية بالمنطقة. وأكد الأمير محمد بن عبدالعزيز أهمية هذه الاتفاقيات وتنفيذها من خلال التعاون في تبادل المعلومات، بما يثري مجالاتها ويسهم في إيجاد التكامل في المهام بين جميع القطاعات، خاصة المبادرات النوعية؛ سعياً إلى تحقيق أفضل النتائج وتوفير الخبرات العملية والعلمية بالمنطقة.

وكان أمير منطقة جازان بالنيابة استقبل مدير معهد الإدارة العامة، بندر بن أسعد السجان.

واستمع، خلال اللقاء، لشرح مفصل عن المعهد، والدراسة والخدمات التي يقدمها في مجالات التدريب والاستشارات لمختلف القطاعات الحكومية، انطلاقا من الدور المناط به في التنمية الإدارية، ودعم المسارات التنمية، وتحسين أداء الأجهزة الحكومية، وتحقيق التنمية الشاملة.