أكد المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي ارتكاب الحوثيين جرائم كبيرة وشنيعة في مديرية العبدية، وقيامهم بإخراج المصابين والجرحى من منازلهم وتعذيبهم ونقلهم إلى سجون ومواقع مجهولة، في مواصلة لارتكاب جرائم جديدة تجاه المصابين والجرحى، تضاف لباقي جرائم الحوثيين وانتهاكاتهم التي لا يزال المجتمع الدولي صامتا عنها وعن غيرها، ومتجاهلا لممارسات الحوثيين داخل اليمن. الجبهات الجنوبية

قال مجلي لـ«الوطن» إن المعارك مستمرة على قدم وساق خاصة في الجبهات الجنوبية لجبهات مأرب خاصة جبهة ملعا وعلفا والتي تجرع الحوثيين فيها الفشل الذريع أمام الصمود الأسطوري للجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، وكذلك جبهات مراد، والتي تمكن فيها رجال القبائل من إسقاط طائرة مسيرة كانت تستهدف المدنيين، واستخدم الجيش تكتيكات جديدة وخاصة الاشتباك والتطويق والكمائن وعمليات الإغارة، كما قام الجيش في الجبهات الجنوبية بعمليات هجومية، استطاع خلالها استعادة عدة مواقع هامة وحيوية، وتجرع الإرهابيون الحوثيون خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وفي المقابل دور طيران التحالف كان طوق النجاة الكبير الذي أنقذ المدنيين من إرهاب الحوثيين وحمى السكان ووفر لهم الحماية المتواصلة.

غارات جوية أضاف مجلي أن هناك عشرات الغارات الجوية لاستهداف الأطقم والعربات والارتال والتحصينات والمواقع لتلك الميليشيات الإرهابية الحوثية، ونتج عن ذلك سقوط المئات من القتلى الحوثيين، وفي الجبهات الغربية لمحافظة مأرب وخاصة جبهة سواح والكسارة والمشوح أوقف الحوثيون وأوقفت التسللات الحوثية، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة هناك في الأرواح والعتاد، وفي جبهة الجوف في ديضا والقتادت هناك تقدمات كبيرة وتقدمات نوعية شرق مدينة الحزم، وتمكن الجيش من تدمير العربات والتحصينات للميلشيات الإرهابية الحوثية.

انتصارات وهمية

وفي مديرية العبدية توغلت واخترقت الميليشيات أحد المواقع، ووصلت حتى وادي الأقطع والمعارك مستمرة، ولكن الحوثيين يبالغون ويكذبون ويروجون لانتصارات وهمية وكاذبة، والمديرية لا يزال أبطالها يدافعون ويقاومون رغم كل الظروف الصعبة التي يواجهها السكان والمدنيون، وقام الحوثيون بممارسة انتهاكات كبيرة في المديرية وارتكاب جرائم وانتهاكات بعد حصار المديرية لأكثر من شهر، وقامت بإطلاق صاروخ باليستي على مستشفى علي عبدالمغني، وتقوم بالتهجير القسري للسكان، وهناك كارثة إنسانية في المديرية، وقطعت الكهرباء والاتصالات والإنترنت وتفاقم الوضع الإنساني بممارسة العنف والقتل المتعمد والإعدامات بأسلوب همجي أبثي تجاه السكان في العبدية، تنتهج سياسة الأرض المحروقة، وقامت بخطف المواطنين والمعارضين وأيضا تقوم بخطف الجرحى من منازلهم وتعذبهم، وتستمر في هذا الأسلوب حتى الآن، وهناك صمت مريع من المجتمع الدولي والمنظمات ساعد الحوثيين على ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم، كما أن المليشيات منعت تماما وصول الغذاء والدواء للمواطنين والمصابين في العبدية أمام مشهد من كافة المنظمات وصمتها.

خسائر الانقلابيين على الجبهات

جبهات مراد: إسقاط مسيرة كانت تستهدف المدنيين

سواح والكسارة: تكبدت المليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد

جبهة الجوف: تدمير العربات والتحصينات للميلشيات الإرهابية