بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، نظمت مؤسسة الفكر العربي ندوة افتراضية استضافت فيها الفائزين بجائزة القصة القصيرة بأقلامهم (20 فائزاً)، في دورتها الرابعة 2020-2021، الموجهة لتلامذة المرحلة الثانوية لكتابة نصوص باللغة العربية، وذلك في إطار مشروعها «الإسهام في تطوير تعليم اللغة العربية وتعلّمها» «عربي21».

تحدث خلال الندوة المدير العام لمؤسسة الفكر العربي البروفسور هنري العَويط، فأكد على العناية الخاصة التي توليها مؤسسة الفكر العربي للغة العربية، باعتبارها لغة القرآن الكريم والدين الحنيف، وذاكرة الحضارة العربية العريقة، وسِجلّ إنجازاتها الفكرية والثقافية والعلمية المضيئة.

وتحدثت الدكتورة هنادا طه تامير، أستاذ كرسي اللغة العربية والعميد المساعد للبحوث والتطوير في كلّية التربية في جامعة زايد، عن أهمية هذه المسابقة التي تختلف عن المسابقات الأخرى، لأنها تستهدف الكتابة المكثفة أولاً، ولأنها موجهة لشريحة عمرية شبابيّة لم نهتم بها كثيراً ثانياً، مع أنّها الشريحة التي يجب أن نُبقي أعيننا عليها ومعها.

بعدها جرى نقاشٌ موسّع مع الفائزين بالمسابقة تحدّثوا خلاله عن تجربة الكتابة في ظلّ الحجر، الذي تمحورت حوله هذه المسابقة، كما تحدّثوا عن الظروف الصعبة التي عاشوها في فترة الوباء، وأكدوا على تمسكهم بلغتهم العربية والتعبير والكتابة بها.

الفائزون بمسابقة القصة القصيرة بأقلامهم في دورتها الرابعة 2020-2021 https://bit.ly/3Dk4dG6