تفوق مواقع الاحتياطي التعديني في منطقة عسير ثلاثة مناطق مجتمعة، حيث تبلغ في عسير نحو 11 موقعا مقابل 8 مواقع في نجران «4» وحائل «3» والقصيم «1»، في قت تسعى وزارة الصناعة والثروة التعدينية إلى حوكمة قطاع التعدين، وتعزيز شفافيته، وزيادة ثقة المستثمرين به، إضافة إلى تحقيق عناصر الاستدامة للقطاع من خلال الاهتمام الذي أولته للمحافظة على البيئة والصحة والسلامة المهنية، وتحفيز المجتمعات المحلية على المشاركة في مسارات نمو قطاع التعدين وفقًا لنظام الاستثمار التعديني.

فرص استثمارية

تروج قمة مستقبل المعادن لعرض الفرص الاستثمارية في السعودية في قطاع التعدين، حيث تقدر قيمة الثروات المعدنية في المملكة بـ5 تريليونات ريال، ممثلة ببدائل الطاقة المتجددة والثروات من الذهب والفوسفات واليورانيوم وغيرها، وتعد وزارة الصناعة والثروة المعدنية قمة مستقبل المعادن للعمل على تعزيز القيادة الإستراتيجية للقطاع وتبادل المعرفة التقنية وعرض التقنيات والابتكارات المتقدمة، وتيسير عقود الشراكات الجديدة، في وقت ستتضاعف حاجة العالم للمعادن 7 أضعاف ما عليه الآن.

تبلغ استثمارات المملكة بقطاع التعدين أكثر من 150 مليارا مسخرة لتطوير سلاسل قيمة تعدين متكاملة وبالشراكة مع القطاع الخاص، ومبنية على مواردها المعدنية الغنية، وتقدر مساهمة قطاع التعدين في الناتج الإجمالي المحلي حاليا بأكثر من 63 مليار ريال، وتبلغ مساحة الدرع العربي 593973 كم مربع، وتشغل مواقع الاحتياطي التعديني مساحة 7413 من مساحة الدرع العربي، بينما تبلغ مساحة الأحزمة المتمعدنة 215247 كم مربع، وتقع بالكامل داخل نطاق الدرع العربي.

الركيزة الثالثة

أوضح رئيس مجلس إدارة تعاونية الجيولوجيين السعوديين البروفيسور عبدالعزيز بن لعبون أن قمة مستقبل المعادن لها أهمية خاصة، حيث إن حاجة العالم إلى المعادن بالمستقبل ستتضاعف إلى 7 أضعاف ما هي عليه اليوم، مبينا أن المملكة بها طاقات معدنية وتعدينية ضخمة وتسعى من خلالها إلى أن تكون المعادن هي الركيزة الثالثة بعد النفط والصناعات البتروكيمائية، ولدينا الإمكانيات ولدينا الاحتياطيات غير المكتشفة وغير المدروسة، ولا زالت في صخور المملكة، كما تحتوي منطقة المدينة المنورة على صخور بركانية وصخور نارية ومتحولة، والصخور البركانية لها ثرواتها الطبيعية مثل البوزلان والسكوريا وربما الألماس والزمرد وما إلى ذلك، وكذلك فيها كثير من الصخور المتحولة والمتمعدنة، وهي غنية بمعادنها كالذهب والفضة والنحاس وغيرها، وبالتالي هي منطقة مناسبة تعدينيا وكبيرة وشاملة لكثير من الصخور، ما يجعلها مركز ومحور الاستكشاف المعدني بالمملكة.

نظمت وزارة الصناعة والثروة المعدنية وضمن برنامج أعمال «قمة مستقبل المعادن» التي ستنعقد في مدينة الرياض، خلال الفترة من 11- 13 من شهر يناير القادم، ورشة عمل بعنوان «يوم الجيولوجيا والتعدين»، بالتعاون مع جامعة طيبة وتعاونية «الجيولوجيون السعوديون»، وشملت الورشة جولة على الحديقة الجيولوجية شرق المدينة المنورة، وزيارة منجم مهد الذهب للمشاركين، حيث تطرقت الورشة إلى أبرز المزايا الجيولوجية للمملكة العربية السعودية، وما تحويه من صخور ومعادن ومياه ونفط وغاز وأحافير، إضافة إلى تفاصيل الظواهر الطبيعية والسياحية التي تشكلها الجبال والكهوف والمغارات والدحول والبراكين وغيرها، إضافة إلى تقديم معلومات مفصلة حول المعادن والتعدين ومناطق التمعدن في المملكة.

توزيع مواقع الاحتياطي التعديني وفق المناطق الإدارية:

الحدود الشمالية 4 حائل 3 الجوف 4 تبوك 4 القصيم 1 المدينة المنورة 8 الرياض 22 مكة المكرمة 9 عسير 11 نجران 4 *خامات مواقع الاحتياطي التعديني النحاس 14 الذهب 12 العناصر الأرضية النادرة 11 الفوسفات 8 الكوارتز 7 الفضة 7 الزنك 4 الصاص 3 الحديد 2 الموليبيدنيوم1 القصدير1