شهدت ولاية نيومكسيكو الأمريكية حادثة مروعة، تخلت فيها أم عن مشاعرها وواجبها تجاه رضيعها، فألقته في حاوية للنفايات.

ووثقت كاميرا المراقبة ملابسات الحادثة، حيث وصلت المرأة بسيارة بيضاء اللون إلى مكان وجود ثلاث حاويات متراصة، في مدينة هوبز بولاية نيومكسيكو.

وأظهرت الكاميرا المرأة وهي تترجل من السيارة، حيث فتحت الباب الخلفي، وألقت بالطفل ببرود شديد، وغادرت المكان.

ووقعت الحادثة في 7 يناير الجاري، وظل الرضيع يئن لنحو 6 ساعات، وعندما جاء ثلاثة أشخاص إلى المكان للبحث في الحاوية، واسترعى انتباههم بكاء رضيع مستمر. وكان المولود على قيد الحياة، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج حيث وصفت حالته بالمستقرة.

وفي وقت لاحق، تمكنت الشرطة الأمريكية من القبض على الأم، وهي أليكسيس أفيلا «18 عاما»، ووجهت لها السلطات القضائية محاولة القتل وإساءة معاملة طفل والتخلي عنها، وذكرت الشرطة الأمريكية أن الأم اعترفت بما هو منسوب إليها. وكان صاحب المتجر، الذي صوّرت كاميرته الحادثة، قال إن الشرطة طلبت منه مراجعة تسجيلات الكاميرا، التي كانت أبرز دليل ضد الأم المهملة في وظيفتها.