فازت وحدة الصناعات الفضائية في شركة «لوكهيد مارتن» بعقد مع «ناسا» لصنع صاروخ مخصص لإرسال أولى العينات من المريخ إلى الأرض خلال ثلاثينيات القرن الحالي، حسب ما أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية الاثنين.

هذا «الصاروخ الصغير والخفيف»، وفق ناسا، سيكون الأول الذي ينطلق من كوكب آخر.

ويجمع الروبوت الجوال «برسيفرنس»، الذي وصل إلى المريخ قبل عام، حاليا عينات صخرية من مواضع تثير اهتماما خاصا لدى العلماء، في مهمة ترمي إلى رصد آثار حياة قديمة على الكوكب الأحمر.

لكن يتعين تحليل هذه العينات في مختبرات على الأرض أكثر تطورا من كل ما يمكن إرساله إلى المريخ.

وستُجمع العينات ثم تُنقل إلى الأرض بالاعتماد على آليات معقدة.