فوجئ مالكو منزل في نيومكسيكو خلال عطلة الأسبوع بوجود لص في منزلهم وبحوزته بندقية من نوع AR-15، لكنهم فوجئوا مجددًا بأنه يعتذر لهم ويعطيهم بعض المال ويغادر محرجًا.

وفي التفاصيل التي نقلتها شبكة تلفزيون «أي بي سي نيوز»، فقد قام الرجل بأخذ قيلولة والاستحمام وتناول الطعام في المنزل، قبل أن يعود أصحاب المنزل ويجدوه.

ورغم أنه كان بحوزته بندقية قنص AR-15 فإنه لم يهددهم أو يأخذ أيا من ممتلكاتهم أو مجوهراتهم. بل على العكس، قام بإعطاء أصحاب المنزل 200 دولار كتعويض مالي عن نافذة كان قد كسرها.

كما شارك المتهم أصحاب المنزل بعض تفاصيل قصته، حيث أخبرهم بأنه هارب من أحد الأشخاص وأن عائلته قتلت في شرق تكساس، وأضاف أن سيارته تعطلت عند مداخل المدينة بالقرب من منزلهم.

وأخبر أصحاب المنزل السلطات بأن الرجل كان محرَجا للغاية واعتذر كثيرًا عما حصل. وأبلغت العائلة الشرطة بمواصفات الرجل حيث قالوا إن طوله حوالي 6 أقدام، وهو في أواخر العشرينيات من عمره.

وقام المشتبه به بمغادرة المنزل ومعه مسدسه وحقيبة قماش واختفى.