أبدت شركة «سناب» الأمريكية توقعات وردية لنمو المستخدمين على تطبيقها للفيديوهات ‏‏«Snapchat»، لكنها قالت إن اضطرابات سلسلة التوريد والتضخم قد يستمران في ‏الإضرار بالطلب على الإعلانات.‏

وانخفضت أسهم «سناب» بنسبة تصل إلى 10% فور ظهور النتائج، لكنها قلصت الخسائر في وقت لاحق مع استيعاب المستثمرين للنتائج المتضاربة، وفقا لوكالة «رويترز».

وتوقعت «سناب» أن يتراوح عدد المستخدمين النشطين يوميًا في الربع الثاني من العام الحالي بين 343 و345 مليونا، وهو أعلى من تقديرات وول ستريت البالغة 340 مليونا.


ومع ذلك، حذرت الشركة الأمريكية من أن التضخم ونقص العمالة والتحديات الاقتصادية الأخرى قد تضغط على الإيرادات.

وقال المدير المالي لشركة «سناب»، ديريك أندرسن، في تصريحات معدة مسبقا صدرت قبل مكالمة الأرباح مع المحللين، إن «عددًا كبيرًا من المعلنين أوقفوا حملاتهم الإعلانية مؤقتًا في الأيام التي أعقبت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، في أواخر فبراير».

وأضاف أنه «بينما استأنف غالبية المعلنين حملاتهم، ظل الكثيرون قلقين بشأن التضخم واستمرار المخاطر الجيوسياسية».