بيعت لوحة لوجه النجمة الأمريكية الراحلة مارلين مونرو، رسمها أيقونة موسيقى البوب آندي وارهول في ستينيات القرن الماضي، في مزاد مقابل 195 مليون دولار، وهو رقم قياسي لعمل لفنان أمريكي يباع في مزاد.

واللوحة المسماة «شوت سيج بلو مارلين» تأتي ضمن سلسلة من الصور الشخصية التي رسمها وارهول للممثلة في أعقاب وفاتها عام 1962.

وبيعت اللوحة في مزاد لدار كريستيز في نيويورك، الاثنين، وبلغت القيمة التقديرية للوحة قبل البيع نحو 200 مليون دولار، وفقا لرويترز.

وكسرت عملية البيع الرقم القياسي السابق، لعمل فني أمريكي يعرض في مزاد، حيث بيعت عام 2017 لوحة لجان ميشيل باسكيات تعود لعام 1982، مقابل 110.5 ملايين دولار.

رسمة وراهول

تعد اللوحة التي تحاكي وجه مونرو عام 1964، بشعر أصفر لامع ووجه وردي وظل عين أزرق فاتح، واحدة من 5 لوحات رسمها وارهول لمونرو.

وكانت هذه اللوحة مملوكة لمؤسسة توماس ودوريس أمان في زوريخ، وستعود جميع عائدات البيع للمؤسسة، التي تكرس جهودها لتحسين حياة الأطفال في جميع أنحاء العالم.

واعتمد وارهول في رسم اللوحة، على صورة ترويجية لمونرو من فيلم «نياجرا» عام 1953.

ويشير عنوانها إلى حادثة أطلقت فيها امرأة النار من مسدس، على مجموعة من 4 صور لمارلين في أستوديو وارهول، على الرغم من أن هذه اللوحة لم تصبها رصاصة.

وكانت مونرو واحدة من بين أبرز نجوم هوليوود، قبل أن تلقى حتفها بجرعة زائدة من المخدرات في منزلها في لوس أنجلوس يوم الرابع من أغسطس عام 1962. أما الفنان وارهول فقد توفي في عام 1987.