بشكل عام تعتمد طبيعة حركة الجنين على مرحلة نمو وتطور الجنين، ففي البداية أي في الشهر الثالث والرابع من الحامل تكون الحركة ليست قوية، وتشعر الأم بها وكأنها رفرفة في البطن كرفرفة الفراشات، ولكن مع تقدم الحمل، ونمو الطفل وتطوره سوف تشعر الأم بحركة جنينها بشكل أوضح على شكل ركلات أو ضربات قوية.

الأسبوع 12: لأن حجم الطفل صغير جدًا، على الأغلب لن تتمكن الأم من الإحساس بحركة جنينها بوضوح.

الأسبوع 16: تبدأ الأم بالشعور بحركة الطفل على شكل رفرفة أو حركة هبوط.

الأسبوع 20: تبدأ الأم بالشعور بحركات الجنين الواضحة، والتي تعرف بحركات التسريع (Quickening) أو ارتكاض الجنين.

الأسبوع 24: قد تشعر الأم بحركات الجنين وكأنها تشنجات خفيفة.

الأسبوع 28: تشعر الأم بركلات ولكمات جنينها القوية في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل.

الأسبوع 36: تتباطأ حركات الطفل في الشهر التاسع؛ بسبب كبر حجم الجنين، وعدم قدرته على التحرك بالرحم بسهولة.