كعادة نهائيات كأس العالم، لم تخل النهائيات التي اختتمت هذا الشهر في قطر، من بروز عدد من اللاعبين الشباب، الذين قدمتهم المنتخبات العالمية، وبرز عدد منهم على نحو لافت.

وخلال مونديال قطر 2022، تعرفت الرياضة العالمية على 10 نجوم شبان ظهروا بمستويات لافتة تشير إلى أن كرة القدم موعودة بلاعبين يشار لهم بالبنان، يسيرون على خطا سابقيهم، إذا ما حافظوا على مستوياتهم، ولم تدهمهم الإصابات المزعجة التي تنهي مسيرة أي لاعب.

كسر القاعدة

لم يدر في خلد أي من الجماهير السعودية أو العالمية أن يقدم لاعب سعودي شاب نفسه كواحد من أبرز اللاعبين في كأس العالم، إلا أن نجم الأخضر والهلال سعود عبدالحميد «23 عاما»، خالف ذلك ووضع نفسه واحدا من ضمن 9 لاعبين أبدعوا بشكل لافت في مونديال قطر.

وبدأ عبدالحميد مسيرته الكروية في المراحل السنية في نادي الاتحاد، إلى أن وصل للفريق الأول وقدم نفسه بشكل لافت، وشارك في تأهل المنتخب السعودي تحت 23 عامًا إلى أولمبياد طوكيو، وكان واحدًا من النجوم الذين أهلوا الأخضر إلى مونديال قطر، وقاد الأخضر في كأس العرب التي أقيمت في قطر نهاية 2021، قبل أن يخطفه الهلال ويكسب خدماته، ويقدم نفسه كواحد من أبرز نجوم الأخضر، واللاعبين الواعدين في مونديال 2022.

ترمومتر الأسود

تزايد الحديث عن اهتمام كبار أندية أوروبا بنجوم المغرب ومنهم عز الدين أوناحي «جيتي»، وكانت حكاية المغرب الخيالية التي وصلت إلى نصف نهائي كأس العالم بمجهود جماعي لا بفضل لاعب أو اثنين، لكن أداء عز الدين أوناحي «22 عامًا» في خط وسط أسود الأطلس لفت الانتباه بالتأكيد، و بات مطمع أكبر أندية العالم، لتحكمه الدقيق ومهارته، حيث أثبت لاعب أنجيه الفرنسي أنه من أهم اللاعبين في المنتخب المغربي.

أفضل الواعدين

لم يبدأ إنزو فرنانديز كأساسي في أي مباراة مع الأرجنتين قبل كأس العالم، لكن أداءه في قطر جعله عنصرًا بارزًا في تشكيلة بطل العالم، وخرج لاعب الوسط «21 عامًا» من مقاعد البدلاء ليسجّل هدفًا رائعًا ضد المكسيك، ثم صنع الهدف الثاني لفريقه بعد أن بدأ أول مباراة له كأساسي في الفوز 2/ صفر على بولندا.

وانضم فرنانديز إلى بنفيكا البرتغالي من ريفر بلايت الارجنتيني في الصيف ولفت الانظار بسرعة ونال جائزة أفضل لاعب واعد في المونديال.

صدفة جميلة

بينما فاز إنزو فرنانديز بجائزة أفضل لاعب شاب في البطولة، دخل جوليان ألفاريز «22 عاما» مهاجم مانشستر سيتي في التشكيلة الأساسية للتانجو بقوة في نهاية دور المجموعات وظل فيها حتى النهاية.

وستبقى مشاركته في الأذهان كثيرًا لهدفه الرائع الذي أحرزه ضد كرواتيا في نصف النهائي بمجهود فردي رائع، قبل أن يعود ويسجل في نفس المباراة بعد صناعة رائعة من ليونيل ميسي.

مدافع منقذ

نجح نجم الدفاع الشاب في منتخب كرواتيا جوسكو جفارديول «20 عاما»، في إنقاذ منتخب بلاده من الخروج أمام بلجيكا في اللحظات الاخيرة، ورغم أنه أصيب بكسر في أنفه وعانى من تورم شديد حول عينه اليمنى قبل أسبوع من البطولة لكن ذلك لم يؤثر على أدائه. ولم يبرز كلاعب مقنع فحسب، بل ظهر أيضًا باعتباره حجر الأساس لخط دفاع كرواتيا.

مهاجم واعد

كان المهاجم الهولندي كودي خاكبو «23 عامًا»، اللاعب الوحيد الذي سجل في جميع المباريات الثلاث بدور المجموعات، واستكمل مستواه المتألق مع آيندهوفن الهولندي في كأس العالم، وأصبح واحدًا من النجوم اللامعين في المونديال.

لمعان نجم

شارك جود بيلينجهام «19 عامًا»، في بطولته الدولية الثانية بعد أن لعب لمنتخب إنجلترا في كأس أوروبا العام الماضي، ومن السهل أن ننسى أنه لا يزال عمره 19 عامًا فقط. إذ أصبح لاعب بوروسيا دورتموند الالماني جزءًا لا يتجزأ من خط وسط غاريث ساوثغيت في قطر، وأعلن عن نفسه بقوة.

قائد حكيم

يتميّز لاعب وسط ليدز يونايتد الانجليزي، وقائد منتخب أمريكا تايلر ادامس«23 عامًا» بالهدوء داخل الملعب وخارجه.

واختير قائدًا للمنتخب الأمريكي قبل نهائيات كأس العالم، وكان قدوة يحتذى بها في قيادة خط وسط شاب جدًا، واستطاع أن يظهر عن قدرة عالية على التعامل في المواجهتين أمام إنجلترا وويلز، وأظهر نضجًا ورباطة جأش ملحوظتين.

أسلوب مثير

ربما يكون منتخب أمريكا ذاق طعم الفوز مرة واحدة فقط في مونديال قطر، لكنه نال استحسانًا لحيويته وطاقته أثناء مشاركته في البطولة، مع وجود ثلاثي خط الوسط المكون من تايلر آدامز، ويستون مكيني ويونس موسى، وتحديدا الأخير «20 عامًا».

وموسى خريج أكاديمية آرسنال للشباب، ويلعب الآن لفالنسيا الإسباني وقد خاض بالفعل 23 مباراة دولية مع المنتخب، ولفت الأنظار بأسلوبه المليء بالإثارة حيث حقق 10 تدخلات واعتراضات في 4 مباريات.

دور مؤثر

بعيدا عن ركلة الترجيح التي أهدرها في نهائي المونديال أمام الأرجنتين، يعتبر لاعب وسط فرنسا وريال مدريد الإسباني أوريلين تشواميني «22 عامًا» واحد من أبرز اللاعبين الذين برزوا بشكل لافت في مونديال قطر، وكان مؤثرًا في وسط الديوك، ولعب دور فعال في بلوغ فرنسا نهائي المونديال.

10 نجوم شباب أبدعوا في المونديال

سعود عبدالحميد

السعودية

23 عامًا

الهلال

عز الدين أوناحي

المغرب

22 عامًا

أنجيه

إنزو فرنانديز

الأرجنتين

21 عامًا

بنفيكا

جوليان ألفاريز

الأرجنتين

22 عامًا

مانشستر سيتي

جوسكو جفارديول

كرواتيا

20 عامًا

لايبزيج

جود بيلينجهام

إنجلترا

19 عامًا

بوروسيا دورتموند

كودي خاكبو

هولندا

23 عامًا

آيندهوفن

أوريلين تشواميني

فرنسا

22 عامًا

ريال مدريد

تايلر أدامس

أمريكا

23 عامًا

ليدز يونايتد

يونس موسى

أمريكا

20 عامًا

فالنسيا