حققت المملكة نسبة 62 % في معدل مساعدة الغرباء واحتلت بذلك المرتبة 15 على مستوى العالم في هذا الجانب في حين احتلت المرتبة 50 في مساعدة الاخرين بالمال والمرتبة 92 في قضاء وقت للمساعدة في الاعمال الخيرية ، جاء ذلك في تقرير « جمعية المساعدات الانسانية والصدقات CAF « لعام 2019 والذي صدر في اكتوبر الحالي.واحتلت المملكة ترتيبا إجماليا في مؤشر العطاء العالمي وهو المركز 50 على مستوى العالم، وتراجعت المملكة مرتبتين عن مركزها الذي حققته عام 2018 وبلغ آنذاك 48. ويعتمد التقرير على ثلاثة معايير هي: عدد الأشخاص المتبرعين، وزمن التطوع للأعمال الخيرية، ومساعدة الغرباء.

مسح عبر 100 دولة

التقرير الجديد هو العاشر من نوعه والأكبر في السنوات الأخيرة حيث شمل المسح حوالي 1.3 مليون شخص. ومساعدة الآخرين لا تكون دوما عبر الصدقة المادية، فوفقا لمؤسسة «جالوب» التي أجرت مسحا في أكثر من 100 دولة فقد يكون الموضوع عبر مد يد المساعدة، أو التطوع، أو التبرعات للجمعيات الخيرية أو حتى العطف واللطافة مع الغرباء.


وفيما يخص الدول العربية قامت المؤسسة بإجراء مسح سألت فيه المشاركين، فيما لو قاموا بأحد هذه الأمور السالفة الذكر في الشهر الماضي. وأظهرت النتائج أن بعض الشعوب العربية كانت في المراكز الأولى عالميا في تقرير العام الفائت فيما يتعلق بمساعدة الغرباء، إلا أن الطاولة انقلبت هذا العام بتصدر ليبيريا المرتبة الأولى عالميا. ولم يبق في القائمة من الدول العربية سوى العراق الذي وبرغم التراجع الذي سجله، فإنه اقتنص المرتبة 8 على مستوى العالم.

استطلاع على 5.2 مليارات شخص

استندت معلومات التقرير في المقام الأول على بيانات من مؤسسة «جالوب» العالمية للدراسات والأبحاث، الذي تعمل على مشروع بحثي مستمر في 143 دولة تم تدشينه في عام 2018، ويستطلع آراء حوالي 95% من سكان العالم (حوالي 5.2 مليارات شخص)، حيث طرح الاستطلاع أسئلة حول العديد من الجوانب المختلفة للحياة اليوم بما في ذلك سلوك العطاء. والبلدان التي شملها الاستطلاع تختلف الأسئلة فيما بينها، وذلك حسب المنطقة الجغرافية والتكوين الديموجرافي والعادات والتقاليد وعدد كثير من القياسات الأخرى.

ميل الجنسين في العطاء

على الرغم من أن الرجال يشاركون أكثر قليلا في جميع الأنشطة الخيرية فإن الرجال والنساء متشابهون بشكل ملحوظ في ميولهم لمساعدة الغرباء والتبرع بالمال والتطوع بالوقت والفعل. وأجرت CAF دراسة هذا العام وجدت من خلالها أن النساء قريبات جدا من ميل الرجال إلى المشاركة في الأعمال الخيرية وذلك بنسبة 46 % مقابل 49 % للرجال.

الترتيب الإجمالي في المؤشر:

50

أفضل الدول في مؤشر العطاء

01. الولايات المتحدة

02. ميانمار

03. نيوزيلندا

04. النمسا

05. أيرلندا

06. كندا

07. بريطانيا

08. هولندا

09. سيريلانكا

10. أندونيسيا

عدد الأشخاص المتبرعين: 50

زمن التطوع للأعمال الخيرية: 91

مساعدة الغرباء: 15