أشعل حب نادر تيراب لعالم الأزياء فضوله، لذا بدأ في عام 2015، بالبحث عن معلومات حول مسابقة الأزياء في كأس دبي العالمي، واشترك في السنوات الثلاث التي تلت بحثه، ليفوز بلقب أفضل زي رجالي، كما حصد في عام 2019، لقب أفضل زي ثنائي برفقة زوجته.

وقال تيراب، في مقابلة مع موقع CNN «إن عملية اختيار أزيائه تعد مرحة، إذ لفت إلى أنه لا يركز على الصرعات الأخيرة بقدر ما يركز على الألوان والقياس«. وأضاف:»وعند اختيار الأزياء المختلفة يؤدي عامل اللون دورا فعالا في إعطاء الزي رونقا مختلفا، خاصة عندما يتعلق الأمر بارتداء الزي في فصل معين«.

ولا يختلف الأمر حين يقرر الرجل السوداني البالغ من العمر 37 عاما، اختيار البدلة التي ينوي المشاركة فيها بحدث كأس دبي العالمي، إذ أوضح أيضا أن»الألوان» هي الشيء الأول الذي ينظر عليه في مسابقات كهذه»، لافتا أن القياس والقصة هي «المفتاح للأزياء الأنيقة».


أما فيما يتعلق بالشخصيات التي يحب تيراب أزياءها وتلهمه دائماً، فتصدر اسم الكوميدي الأمريكي، ستيف هارفي أول اللائحة كالشخصية التي تبقي تيراب مندفعاً، بينما اختار الرجل السوداني المصمم البريطاني، أوزوالد بواتانغ، كمثله الأعلى في عالم الأزياء.ورغم أن الألوان وقصة التصميم تلعبان دوراً فعالاً في تألق الزي، ولكن تيراب نوه بأن «الإحساس بالزي» مهم أيضاً، إذ قال إنه «إذا لم يحس بأنه مرتاح في الزي، فلن يخرج فيه».

وعادة ما يختار تيراب الأزياء التي تجعله يتميز عن غيره من الأشخاص، وهذا ما يجعله برأيه مختلفا عن الآخرين، كما لفت إلى أن «العرب أو السودانيين لن يرتدوا» ما يرتديه لأنهم يحبون ثقافتهم وهذا «شيء جيد» على حد تعبير تيراب، إلا أنه تابع قائلاً: «في الجهة المقابلة إنها سنة 2019، وعلينا أن نجرب الأشياء الجديدة التي قد تكون جزءاً من ثقافتنا أيضاً».