أكد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أنه يتابع باهتمام بالغ الأحداث المؤسفة التي وقعت في مدينة عدن وأبين، التي أدت إلى إصابة عدد من الأشقاء هناك بإصابات متفاوتة.

وأوضح بيان للمركز أنه وانطلاقاً من دور المملكة في التخفيف من معاناة الشعب اليمني الشقيق، وإيماناً بأهمية تقديم المساعدات الإغاثية والعلاجية العاجلة للمتضررين والمصابين في هذه الأحداث، فقد أطلق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مبادرة «استجابة» بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان اليمنية، لعلاج المصابين جراء هذه الأحداث، للتخفيف من آلامهم ومعاناتهم حسب ما تقتضيه حالتهم الصحية.

وشدد البيان على حرص المملكة ممثلة بالمركز على خدمة الأشقاء اليمنيين، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده، بتقديم المساعدة الإغاثية والإنسانية لكافة الشعب اليمني دون تمييز.