أجرى علماء من جامعة الاقتصاد الروسية "بليخانوفا" مع زملائهم من الصين دراسة شاملة لتفاعلات جسم الإنسان مع الثوم، والتي أظهرت أن هذا النبات سلاح قوي ضد أمراض الأوعية الدموية الخطيرة. والتي تم نشر نتائجها في مجلة Chinese Journal of Natural Medicines. واحدة من أكثر مشاكل الطب الحديث التي لم يتم حلها هي مكافحة تصلب الشرايين. هذا المرض هو سبب تطور معظم أمراض الجهاز القلبي الوعائي، بما في ذلك الأزمة القلبية والسكتة الدماغية. لمنع حدوث تصلب الشرايين، إضافة إلى العقاقير الاصطناعية، يتم تطوير نظائر طبيعية فعالة لا تسبب أعراضا جانبية بشكل نشط اليوم.

وأوضحت الدراسة أن الثوم - مادة خام واعدة لمثل هذه الأدوية.

وقال البرفيسور، فاسيلي كاراغودين "إن الثوم يمنع تراكم الكوليسترول في الطبقة الوسيطة من الجدران الداخلية للأوعية الدموية، وبالتالي يمنع تكوين لويحات تصلب الشرايين". كما أوضح العالم، فإن المستحضرات القائمة على الثوم ستكون قادرة على الحفاظ على تجويف الأوعية الدموية وحتى تذويب اللويحات. في الوقت نفسه، فإن عدم وجود آثار جانبية تسمح باستخدامها لفترة طويلة - وحتى مدى الحياة.

اكتشف العلماء أيضا، أن الثوم يساعد في خفض ضغط الدم وتحسين تخثر الدم. وفقا للمؤلفين، فإن الأدوية التي تعتمد على الثوم المسجلة اليوم كمكملات غذائية ستغير حالتها بمرور الوقت، لتصبح أدوية دون وصفة طبية.