ذكر تقرير جديد أن شركة Google تعمل على تطوير معالجها الخاص، الذي قد يُستخدم في هواتفها الذكية (Pixel) اعتبارا من العام المقبل، في حين ستُستخدم النُسخ اللاحقة من المعالج في حواسيب (Chromebook) التابعة للشركة.

أوضح موقع Axios أن المعالج – الذي سُمِّي رمزيًا Whitechapel – قد يكون ثماني النواة بمعمارية ARM، وقد بُني باستخدام تقنية 5 نانومتر.

قد يكون المعالج الجديد مُحسنًا، وفقًا للتقرير، لتشغيل تقنية التعلم الآلي التابعة لـGoogle، وقد يُخصص قسم منه لتحسين أداء المساعد الذكي (Google Assistatnt).


يُشار إلى أن Google تصنع رقائق مخصصة لأداء بعض الوظائف في أجهزتها، إذ إن بعض هواتف Pixel تحتوي على رقاقة أمنية تُسمى Titan M، في حين يحتوي هاتف (Pixel 4) على معالج مساعد يُسمى Pixel Neural Core. ولكن المعالج الرئيسي في هواتف Google يأتي من شركة كوالكوم، وذلك على غرار الكثير من هواتف Android الموجودة في السوق.