أعلنت السلطات البلجيكية، أمس، أنها أغاثت قبالة سواحل بلجيكا 15 مهاجرا كانوا يحاولون بلوغ بريطانيا بعد أن بدأ قاربهم المطاط يغرق. وكان القارب القادر على نقل سبعة أشخاص أبحر مساء الجمعة من مدينة دانكيرك الفرنسية (شمال) وتمكن أحد الركاب من توجيه نداء استغاثة بعد ساعات. وأنقذ خفر السواحل البلجيكيون ركاب القارب على مسافة 11 كلم من الساحل ونقلوهم إلى ميناء أوستندي. وجاء في بيان صادر عن مكتب المدعين أن الركاب مصريون وأفغان وعراقيون وكويتيون وهم من الذكور. وصرح فرانك دميستر المتحدث باسم مكتب المدعين «بات المهربون يضعون أعدادا متزايدة من المهاجرين في زوارق مطاط صغيرة باتجاه بحر الشمال عموما من السواحل الفرنسية».