صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، خلال مؤتمر صحفي يومي، بأن الهند تتحمل مسؤولية دعم حقوق الشركات الصينية، وأن الصين قلقة بشأن قرار الهند حظر تطبيقات الهاتف المحمول الصينية، مثل TikTok وهي تجري عمليات فحص للتحقق من الوضع.

وحظرت الهند، 59 تطبيقًا للهواتف المحمولة، معظمها صيني، من ضمنها (TikTok) و (WeChat)، في أقوى خطوة هندية تستهدف الصين في الفضاء الإلكتروني منذ اندلاع الأزمة الحدودية بين البلدين هذا الشهر.

حظر التطبيقات

أصدرت وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات الهندية (MEITY) أمرًا ينص على حظر التطبيقات لأنها تشارك في أنشطة تضر بسيادة الهند ونزاهتها، ويتعين على Google و Apple إزالة هذه التطبيقات من متاجرها في غضون 24 ساعة بعد صدور الأمر الهندي.

وطلبت (MEITY) من وزارة الاتصالات (DOT) أن تأمر شركات الاتصالات ومقدمي خدمة الإنترنت بحظر الوصول إلى هذه التطبيقات، وهي الطريقة التي يمكن بها جعل التطبيقات الحالية تتوقف عن العمل، بصرف النظر عن إزالتها من متاجر التطبيقات بحيث لا يمكن تنزيلها.

وتأتي هذه الخطوة بعد اشتباك حدودي مميت بين الجارتين المسلحتين نوويًا في منطقة متنازع عليها في جبال الهيمالايا في وقت سابق من هذا الشهر أسفرت عن مقتل 20 جنديًا هنديًا.

عقبات

من المتوقع أن يكون الحظر عقبة كبيرة أمام الشركات الصينية، مثل (ByteDance) في الهند، التي وضعت رهانات كبيرة في واحدة من أكبر أسواق خدمات الويب في العالم.

وخططت شركة (Bytedance)، التي تتخذ من بكين مقرًا لها، لاستثمار مليار دولار في الهند، وفتح مركز بيانات محلي، وزادت حديثًا من التوظيف في البلاد.

وقالت شركة (Sensor Tower) لتحليلات التطبيقات في شهر أبريل: إن الهند هي أكبر محرك لعمليات تثبيت تطبيق (TikTok)، حيث تمثل 611 مليون عملية تنزيل، أو 30.3 في المئة من الإجمالي.