كشفت أخصائية الغدد الصماء الروسية زهرة بافلوفا، أن هناك ثلاث قواعد مهمة يجب مراعاتها عند تناول البطيخ أو الشمام كحلوى بعد الإفطار أو الغداء، وهي الحد الأقصى - 200 غرام، لا تأكل البطيخ أو الشمام على العشاء. «لن يؤدي إلا إلى إثارة شهيتك».

عناصر مفيدة

أشارت إلى أن البطيخ والشمام يحتويان تقريبًا على نفس الكمية من العناصر المفيدة: الحديد والمغنيسيوم والفوسفور وحمض الفوليك والبوتاسيوم.

وكتبت على «تلغرام»: «ومع ذلك، فإن البطيخ له تأثير مدر للبول، وبالتالي، إذا تم تناوله بكميات كبيرة، فإنه يمكن أن يسبب اضطرابات في ضربات القلب».

«الشمام يسهل (أولاً وقبل كل شيء، نظرًا للكمية الكبيرة من الألياف، فهي أكثر بمرتين ونصف من البطيخ)، لذلك يجب ألا تفرط في تناوله يسبب تأثير الجفاف المحتمل (الذي يؤدي إلى اضطرابات ضربات القلب)».

مضادات الأكسدة

أضافت أن البطيخ يحتوي على نسبة عالية من مادة الليكوبين، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي الأوعية الدموية من تصلب الشرايين، كما يساعد في الحفاظ على حدة البصر وله تأثير مفيد على عمل غدة البروستات عند الرجال. إضافة إلى ذلك، يعتبر مصدرا للسيترولين، وهو حمض أميني مفيد للأوعية الدموية والقلب.

فيتامين سي

قالت الطبيبة «لكن الشمام يحتوي على فيتامين سي أكثر بأربعة أضعاف من البطيخ. فيتامين سي لا ينتج في أجسامنا، لذلك فهو مهم جدا. علاوة على ذلك، بعد تناول الشمام، يبدأ الشخص في إنتاج هرمون السعادة السيروتونين».