ينظم أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومجاهدي خلق الإيرانية، تجمعًا احتجاجيًا في ساحة بادكينج بفيينا؛ لإدانة زيارة نائب وزير الخارجية الإيرانية إلى النمسا. وتطالب الجالية الإيرانية النمسا والدول الأوروبية الأخرى بإعادة فرض عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على النظام الإيراني.

وسيؤكد المتظاهرون أنه لا ينبغي تحت أي ظرف من الظروف السماح لحكم الملالي في إيران بشراء أي أسلحة أو بيع أي أسلحة للجماعات التي تعمل بالوكالة عنها في المنطقة. يجب حرمان النظام من أي بيع وشراء الأسلحة، لأنه سيبدد موارد وثروات الشعب الإيراني على إثارة العداء في المنطقة، وتصدير الإرهاب، وتعزيز برنامج النظام الصاروخي والنووي.