تُعقد اليوم اجتماعات الدورة الرابعة للمجلس التنسيقي السعودي العراقي، امتدادا لجهود تعزيز العلاقات بين السعودية والعراق على المستوى الإستراتيجي وفتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات.

ويرأس الجانب السعودي في المجلس، وزير التجارة وزير الإعلام المكلف ماجد القصبي، ويشارك في الاجتماع من الجانب السعودي، وزير الطاقة، ووزير الخارجية، ووزير الثقافة، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة، ووزير البيئة والمياه والزراعة، ووزير الاستثمار، ووزير المالية، ووزير التعليم، ووزير الصناعة والثروة المعدنية، ووزير النقل، ونائب وزير الداخلية، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، ومحافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية أمين عام مجلس التنسيق السعودي العراقي، ومساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية.

ويرأس الجانب العراقي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية علي عبدالأمير علاوي، ويشارك في الاجتماع من الجانب العراقي وزير التخطيط، ووزير النفط، ووزير الخارجية، ووزير النقل، ووزير الزراعة ووزير الثقافة والسياحة والآثار، ووزير الصناعة والمعادن، ووزير الشباب والرياضة، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، والأمين العام لمجلس الوزراء والمنسق الوطني لمجلس التنسيق السعودي العراقي، ومحافظ البنك المركزي العراقي، ورئيس الهيئة الوطنية للاستثمار، والوكيل الأقدم لوزارة الخارجية، والأمين العام لوزارة الدفاع، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، ووكيل وزارة المالية، وسفير جمهورية العراق لدى المملكة. ومن المقرر أن يناقش المجلس التنسيقي خلال اجتماعاته اليوم سير أعمال اللجان في مختلف المجالات وآفاق التعاون الثنائي بين البلدين، ودعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين في المجالات المختلفة، ولا سيما السياسية والأمنية والتجارية والاستثمارية والسياحية ومجالات الطاقة.