أعلن وزير الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، أن التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل سيعود إلى ما كان عليه قبل 19 مايو 2020، حين أعلنت السلطة وقف هذا التنسيق رسميا.

ونقلت حركة «فتح» تصريح «الشيخ» الذي أدلى به عبر «تويتر»، مؤكدة أن «إعادة العلاقات جاءت بعد إعلان إسرائيل استعدادها للالتزام بالاتفاقيات الموقعة سابقا بين الطرفين، وتلقي الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، رسائل رسمية ومكتوبة تؤكد هذا الالتزام».