اختيار ديكور غرف الأطفال مشكلة تواجه أغلب الأمهات، لما لها من الأهمية في تشكيل وتكوين شخصية الطفل، وأكدت المصممة خلود الظاهري وجوب اختيار الديكور المناسب لشخصية الطفل، ليستمتع بممارسة نشاطاته وهواياته والاستذكار داخل غرفة النوم الخاصة به، والأهم شعوره بالراحة لأن الإنسان يقضي ثلث حياته بالنوم.

ثقافة المصمم

أوضح المصمم عبدالمجيد بن جديد، أن مصمم ديكور هذه الغرف، يهتم بأن تكون غرف الأطفال جذابة وأنيقة، ولكن في بعض الأوقات يغفل عن تفاصيل كثيرة لابد للمصمم أن يستند عليها بشكل أساسي مع ضرورة الابتعاد عن التصاميم التقليدية، وامتلاك الجرأة في التصميم. أضاف: لابد أن يكون المصمم على دراية وإلمام بجميع الستايلات الديكورية (المودرن، نيو مودرن، نيو كلاسيك، فرنسي، بوهيمي، وغيرها) حتى تكون جميع العناصر في مرحلة التصميم مدروسة وفي خط واضح، وهو ما يسمى بالإيحاء، بحيث من يدخل المكان يعرف الفكرة من دون شرح مطول لها، وأيضا ميول الطفل مهمة وإعطاؤه مساحة المشاركة في تصميم غرفة أحلامه، ولابد للمصمم من إيجاد فكرة تساعد على النظام والترتيب والبعد عن الفوضوية، مثل الخزائن المنوعة، بحيث يضع فيها كتبه وأدواته وألوانه وأحذيته.

ألوان محفزة

أضاف ابن جديد: لابد من خلق أجواء محفزة للطفل، بحيث تكون الألوان مبهجة ومريحة في نفس الوقت، وأنصح بالألوان الفاتحة، أو إدخال مساحة بسيطة تكون غامقة، واللون يحدد على حسب الجنس ذكرا كان أو أنثى، وبعض الألوان تناسب الطرفين، فمن الأهمية عند اختيار اللون للطفل الصغير، اختلافه عن اللون للشاب المراهق.

وأشار إلى أن الألوان الطفولية المناسبة هي الوردي والسماوي والأخضر والبرتقالي وغيرها، وممكن دمج لونين في الغرفة، ومن المقترحات وضع ورق حائط فيه رسومات أو 3D، لها بعد، بحيث يعطي اتساعا للغرفة.

مراحل التصميم

بينت الظاهري أهم مراحل اختيار ديكور غرف الأطفال، بأنه يجب مشاركة الطفل والاستماع إلى آرائه ومتطلباته واحترامها مع عدم فرض ذوقنا عليه، والاهتمام بعمل مخطط توزيع قطع الأثاث مع مراعاة مسارات الحركة، إضافة إلى توزيع أماكن الإضاءة لكل منطقة وزاوية، والابتعاد عن الإضاءة الأرضية تجنبا للحوادث، كما يجب الاهتمام بالإضاءة القريبة والمركزة في منطقة الدراسة، والحرص أن تكون كافية ومناسبة، علما بأن أي خطأ في التوزيع يؤثر سلبا على نظر الطفل.

كما شددت على أهمية اختيار «ثيم» للمكان، مثال طفل يحب شجرة الصبار، فعندها يكون هذا العنصر الأساسي في الخطة الديكورية بأن يستخدم في بعض الإكسسوارات، وفي ورق الجدران، أو لوحات وكوشنز، مع عدم الإكثار من العنصر لتجنب التشويش البصري، وأخيرا اختيار الألوان المفضلة للطفل، وعمل مود بورد بديزاين، وألوان قطع الأثاث والإكسسوارات المختارة.

عناصر يجب مراعاتها عند تصميم غرف الأطفال

- وضع حاجز أطراف السرير

- الابتعاد عن الزوايا الحادة عند تصميم السرير

- أن يناسب حجم السرير حسب حجم الطفل ومرحلته العمرية

- وضع زاوية صغيرة للعب مثل خيمة أو كوخ

- مراعاة موقع التكييف داخل غرفته وعدم اتجاه الهواء عليه

- ترك مساحة كافية خالية من الأثاث لحركة الطفل ونشاطه

- اختيار سجاد يكون ذا ألوان مبهجة ورسومات معبرة