أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، عادل الجبير، أن ما تحقق لليمن من تشكيل حكومة جديدة وفقًا لما ورد باتفاق الرياض، خطوة مهمة في بلوغ الحل السياسي وإنهاء الأزمة، وقال الجبير، عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، اليوم الأحد، أن تشكيل الحكومة هو خطوة مهمة لإرساء الأمن والاستقرار وتحقيق ما يصبوا إليه الشعب اليمني الشقيق.

وأصدر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يوم الجمعة الماضي، مرسومًا رئاسيًا بتشكيل الحكومة الجديدة وتسمية أعضائها، برئاسة معين عبد الملك، وفقًا لاتفاق الرياض.

من جانبه، علق وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، على تشكيل الحكومة اليمنية، قائلًا: «إنه يتطلع لأن تسهم تلك الخطوة في تحقيق الأمن والاستقرار، وتلبية تطلعات الشعب اليمني الشقيق في حل سياسي ينهي الأزمة الحالية»، وأضاف وزير الخارجية، عبر حسابه الرسمي على «تويتر»: «نبارك للأشقاء اليمنيين تشكيل الحكومة الجديدة، والتي تأتي تنفيذًا لاتفاق الرياض».

ونص اتفاق الرياض الذي تم توقيعه في العاصمة السعودية العام الماضي، على تشكيل حكومة وحدة جديدة باليمن، تضم أطيافًا سياسية مختلفة من المجتمع اليمني. وكان نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، أكد أن السعودية مستمرة في نهج ثابت يعكس مظاهر سياستها الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار للبلد الشقيق يمن العروبة، وتحقيق تطلعات شعبه، وتبارك تنفيذ اتفاق الرياض واكتمال عقده بتشكيل الحكومة اليمنية.