بدأت أخصائية علم الحركة والعلاج الطبيعي، لمى بصري، أول عمل لها في النادي الأهلي السعودي، حيث أقامت ورش عمل للاعبين والمدربين في علم الحركة والإصابات، ومن ثم ستقوم بزيارة أندية الاتحاد والوحدة، ثم بقية الأندية في منطقة مكة المكرمة.

وبصري هي أول سعودية ترافق فريقا طبيا سعوديا مشاركاً خارجيا، وذلك في دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا في عام 2018، حيث درست العلاج الطبيعي، ثم نالت درجة الماجستير في تخصص علم الحركة.

وجاءت مرافقة بصري للبعثة بعدما رشحها الاتحاد السعودي للطب الرياضي، حيث تخطت مقابلة الاختيار باقتدار وتميز.

تجربة ممتعة

تصف بصري تجربتها في دورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا، بأنها كانت مميزة وممتعة وتعليمية بالنسبة لها، خصوصاً أنها كانت المرة الأولى التي ترافق فيها بعثة مشاركة في دورة قارية كبيرة.

وقالت «اطلعت خلال الدورة على عدد من الثقافات الأخرى، عبر التواصل مع عدد من المختصين وتبادل وجهات النظر معهم، واكتشفت أننا جميعا في نفس المستوى العلمي مما زاد ثقتي بنفسي وعملي إلى درجة كبيرة، ولو أن عددا ممن التقيتهم كانوا يفوقونني خبرة بحكم كبر سنهم».

وأشادت بمساهمة الدكتور محمد حكمي الذي ساعدها في تسليط الضوء على أهمية علم الحركة، وكيفية تكوين عيادات مصغرة في المحافل المختلفة، وأكدت أنها تريد أن تعلّم الإخصائيين كيفية تكوين عيادات مصغرة في أي بطولة» .

دورة الخليج

شاركت بصري مع المنتخب السعودي لكرة قدم الصالات للسيدات، في دورة الخليج التي أقيمت في الكويت العام الماضي، وهي أول مشاركة لمنتخب سعودي نسائي في كرة قدم الصالات خارج المملكة.

وكانت المشرفة الطبية على فريق العمل الطبي النسائي في الدوري النسائي، الذي أقيم في جدة عام 2019، حيث استطاعت أن تجمع عددا من الإخصائيات والطبيبات وتقنعهن بالتطوع لكسب الخبرة، فكنّ 17 امرأة سعودية في الطب الرياضي، بينهن 5 نساء متخصصات في عملية الإسعاف.

معوقات

تشير بصري إلى جملة من المعوقات التي تعترض عمل أخصائيات العلاج الطبيعي وعلم الحركة، وما يمت إليهن بصلة، وتقول «ليس لدينا في المملكة فروع نسائية في الأندية السعودية، والدعم المادي مفقود، وهذا يشكل صعوبة بالغة، يقود إلى غياب الأخصائيات في الطب الرياضي، ويؤدي إلى الافتقار إلى الخبرات» .

وتوضح أنها واجهت عددا من التحديات، كان أبرزها إثبات جدارتها كأخصائية أولى في تأهيل الرياضيين والرياضيات، خاصة كونها امرأة في مجتمع رياضي معظمه ذكوري، لكنها عقبة تجازوتها تماما بالإصرار والرغبة، واستطاعت أن تضع بصمتها في الدوري النسائي لكرة القدم.

كما واجهت مشكلة أخرى تتعلق باختلاف حجم الجسد بين الذكور والإناث، وتقول «مع ذلك نجحت في معالجة كل من الإناث والذكور» .

تحسين الأداء

تبين بصري أنها تتطلع إلى تحسين أداء الرياضيات وزيادة التوعية، ورفع الأداء والثقافة عندهن، وتتطلع أن تكون لها بصمة أكبر في المستقبل في هذا المجال، موضحة أنها اختارت هذا المجال أو علم الحركة بالذات، عندما تعلمت أساسيات العلاج الطبيعي فوجدت أنها تتطرق إلى علم الحركة، وأنها كانت بالفعل ترغب وتتطلع إلى دخول المجال الرياضي، في كرة القدم والألعاب المختلفة ومساعدة جميع الإخصائيين في المملكة.

وأشارت إلى أنها فخورة بتطور الرياضة النسائية في المملكة، خاصة في آخر دوري كرة قدم نسائي في المناطق، وقالت «رأيت أخصائيات متطوعات مع الفرق النسائية، وهذا يعني أننا سنحصل على وظائف في المستقبل القريب، عندما يكون هناك وجود للنساء في أنديتنا السعودية» .

لمى بصري

أخصائية علم حركة وعلاج الطبيعي

تحمل الماجستير في تخصص علم الحركة

أول سعودية ترافق بعثة رياضية إلى الخارج

أول سعودية تقيم ورش عمل للاعبين والمدربين

عملت في النادي الأهلي

وستزور الاتحاد والوحدة قريبا

شاركت مع منتخب قدم الصالات للسيدات في دورة الخليج

المشرفة على فريق العمل الطبي النسائي في الدوري النسائي