تشارك المملكة بأكبر بعثة رياضية لها في تاريخ الأولمبيادات، وذلك بـ9 رياضات مختلفة، في أولمبياد طوكيو الذي يفتتح في 22 يوليو الجاري، بعدما تم تأجيله استثناء من العام الماضي 2020 استجابة لظروف تفشي فيروس كورونا.

ويعد الأولمبياد الحدث الرياضي الأبرز عالميا، حيث يتم ترقب كل دورة من دوراته كل 4 أعوام، ويتسابق الرياضيون للظهور فيه، لأنه يمثل القمة في الرياضة.

دعم كبير

أعلن وزير الرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، الأمير عبد العزيز الفيصل، مشاركة المملكة في «أولمبياد طوكيو 2020» المقبل بأكبر بعثة في تاريخها الرياضي.

وأكد أن مشاركة الرياضة السعودية بأكبر بعثة أولمبية في تاريخ الأولمبياد يأتي «بفضل الله، ثم بفضل الدعم اللامحدود من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، واهتمام ومتابعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان»، معرباً عن فخره بجميع الرياضيين السعوديين المشاركين في الأولمبياد.

وتقام دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة اليابانية طوكيو، في الفترة من الـ22 من يوليو الجاري إلى السابع من أغسطس المقبل، وكان من المقرر أن تقام الدورة في صيف العام الماضي، لكن تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا، وستقام المنافسات وسط إجراءات احترازية مشددة لمنع انتشار الفيروس.

9 رياضات

تشارك السعودية في الأولمبياد من خلال 9 رياضات، تشمل: ألعاب القوى والجودو وكرة القدم والكاراتيه ورفع الأثقال وكرة الطاولة والرماية والتجديف والسباحة.

وشهدت الرياضات السعودية في الأولمبياد ارتفاعاً ملحوظاً في الدورات الأخيرة الماضية، من 5 إلى 6 رياضات، بينما باتت أكبر حصيلة مشاركة تتمثل في دورة طوكيو بـ9 رياضات.

تطور

شاركت المملكة في أولمبياد ميونيخ 1972، ومونتريال 1976 برياضة واحدة، تمثلت بألعاب القوى، فيما لم تشارك في أولمبياد موسكو 1980، في الوقت الذي عادت فيه إلى أولمبياد لوس أنجليس 1984 للمشاركة بـ5 رياضات، تمثلت في السهام والمبارزة والرماية والدراجات وكرة القدم.

وفي أولمبياد سيول 1988، شاركت في ألعاب القوى والسهام والتايكواندو والرماية، وفي أولمبياد برشلونة 1992، شاركت في ألعاب القوى والدراجات والمبارزة والسباحة وكرة الطاولة، وفي أثينا 1996، شاركت في ألعاب القوى والفروسية والرماية ورفع الأثقال.

وفي سيدني 2000، شاركت في ألعاب القوى والسباحة والفروسية والتايكوندو والرماية، وشهدت أولمبياد أثينا 2004 المشاركة في ألعاب القوى والسباحة والفروسية وكرة الطاولة والرماية ورفع الأثقال، وفي أولمبياد بكين 2008، تمت المشاركة في رياضة ألعاب القوى والسباحة والفروسية والرماية ورفع الأثقال، وفي أولمبياد لندن 2012، تمت المشاركة في ألعاب القوى والجودو والفروسية ورفع الأثقال والرماية، وأخيراً في أولمبياد ريو 2016، شاركت المملكة في ألعاب القوى والجودو والمبارزة ورفع الأثقال والرماية.

عودة الأخضر

عاد المنتخب السعودي تحت 23 عاماً لكرة القدم للمشاركة في الأولمبياد بعد غياب 24 عاما، وسيبدأ مشاركته في أولمبياد طوكيو بملاقاة المنتخب الإيفواري في الـ22 من يوليو الجاري، وبعد 3 أيام يخوض المواجهة الثانية أمام المنتخب الألماني، وفي الـ28 من يوليو، يختتم مبارياته بمواجهة نظيره البرازيلي، وتنطلق مباراتا الجولة الثالثة متزامنتين، على عكس الجولتين الأوليين.

11 لاعبا

إضافة للأخضر الأولمبي يشارك في الأولمبياد السباح يوسف بوعريش، ولاعب كرة الطاولة علي الخضراوي، والرامي سعيد المطيري، ولاعب التجديف حسين علي رضا، ولاعب الكاراتيه طارق حامدي، ولاعب الجودو سليمان حماد، وزميلته تهاني القحطاني، والرباعين محمود آل حميد وسراج آل سليم، والعداء مازن الياسين، والعداءة ياسمين الدباغ.

ممثلو المملكة في طوكيو 2020

المنتخب السعودي

لكرة القدم تحت 23 عاما

يوسف بوعريش

سباحة

علي الخضراوي

كرة طاولة

حسين رضا

تجديف

سعيد المطيري

رماية

طارق حامدي

كاراتيه

سليمان حماد

تهاني القحطاني

جودو

محمود آل حميد

سراج آل سليم

رفع الأثقال

ياسمين الدباغ

مازن الياسين

ألعاب قوى