يعد ديربي عسير الذي ستشهده الجولة السادسة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ويجمع القطبين أبها وضمك واحدا من الديربيات المهمة على خارطة كرة القدم السعودية، وله تاريخه وتنافسه المثير منذ أن كان الفريقان يتنافسان في دوري المناطق، مرورا بدوري الدرجة الأولى، وصولا إلى دوري المحترفين، ودوما ما يكون الديربي نقطة انطلاق لأحدهما نحو تقديم مستويات مميزة، ويبعثر أوراق الآخر، وازداد الديربي شهرة منذ صعود الفريقين معا إلى دوري الكبار نهاية موسم 2019 الذي شهد تنافسا كبيرا بين الفريقين على صدارة دوري أندية الدرجة الأولى حتى اللحظات الأخيرة، خصوصا وأنهما التقيا في ذلك الموسم في الخطوة الأولى، مما رفع من قوة التنافس، ومع حضورهما في دوري المحترفين لموسمين سابقين تواجها 4 مرات، وكان التفوق واضحا لضمك على حساب أبها.

عودة التنافس

شهد موسم 2019 عودة التنافس الكبير بين الناديين بعد غياب طويل نظير وجودهما في دوريين مختلفين، ومع صعود أبها موسم 2018 من دوري الدرجة الثانية مستفيدا من زيادة عدد أندية الدوري، وخوضه مواجهتين مع الوطني كسب مجموعهما وصعد لدوري الدرجة الأولى، عادت الإثارة إلى المحالة، وعاد التنافس بين القطبين، وتواجها مرتين في ذلك الموسم، الجميل فيها أن ضربة البداية شهدت الديربي والتقيا في الجولة الأولى، ويومها كسب أبها اللقاء 1/ صفر، لتكون الشرارة الأولى في إثارة التنافس القوي بين الفريقين من أجل الصعود لدوري الكبار، وتقابلا في الجولة الـ20 وخرجا بالتعادل السلبي، وفي نهاية الموسم ترافق الفريقان في الصعود إلى دوري الكبار للمرة الأولى معا، بعدما توج أبها باللقب وحل ضمك وصيفا.

تفوق الفارس

على صعيد دوري المحترفين تقابل الفريقان 4 مرات خلال موسمين متتاليين، كانت البداية أبهاوية في موقعة الجولة الـ13 لموسم 2020 وكسب زعيم الجنوب اللقاء 3/ 2، وفي لقاء الدور الثاني ولحساب الجولة الـ28، خرج القطبان بالتعادل الإيجابي 2/ 2 بعد مباراة مثيرة.

في الموسم التالي ذهب التفوق لفارس الجنوب وتغلب على منافسه في اللقاء الأول وتحديدا في الجولة التاسعة لموسم 2021 بنتيجة 2/ 1 بهدف قاتل، وفي المواجهة الأكثر إثارة وقوة كان لقاء الجولة الـ24 الذي حسمه ضمك لمصلحته بنتيجة 4/ 3، وسجل خلالها مدافع ضمك وقائده الجزائري فاروق شافعي الهاتريك الشهير.