فيما حقق الطالب حسين المهدي «من ثانوية الفيصلية في الأحساء» المركز الأول على مستوى المملكة في مسابقة تحدي القراءة العربي للعام الدراسي في دورتها السابعة، التي استضافتها الطائف، وذلك بعد إكمال قراءة وتلخيص 50 كتابًا خارج المقرر الدراسي، ويمثل المملكة للمنافسة عربيًا في الإمارات الشهر المقبل، كشف معلمون ومشرفون تربويون، 7 مراحل للفوز بجائزة تحدي القراءة.

الإلمام بالكتب المقروءة

أضافوا أن المنافسة، تتطلب الإلمام بالكتب المقروءة، والحديث عن محتواها، ورأيه فيها، وسبب قراءته لها، وأن يكون مبدعًا في الحوار وطلاقة في اللسان وفي التعبير والوصف، وأن يكون ذا شخصية قوية، وكذلك في المظهر الشخصي، وامتلاكه ثقافة عالية، ومتحدثًا بارعًا، مؤكدين أن المسابقة، تهدف إلى تنمية الوعي العام بواقع القراءة العربي، وضرورة الارتقاء به لأخذ موقع متقدم عالميًا، وتعزيز الحس الوطني والشعور بالانتماء لمستقبل مشترك، ونشر قيم التسامح والاعتدال وقبول الآخر، وتكوين جيل من المتميزين والمبدعين القادرين على الابتكار في جميع المجالات، وتقديم نموذج متكامل قائم على أسس علمية لتشجيع مشاريع ذات طابَع مماثل في الوطن العربي، وتنشيط حركة التأليف والترجمة والطباعة والنشر بما يثري مكتبة النشء العربي، وإثراء البيئة الثقافية في المدارس والجامعات بما يدعم تطوير الحوار البنّاء.

7 مراحل للفوز بجائزة تحدي القراءة:

01- تسجيل الطالب من خلال مدرسته.

02- استلام الطالب جواز المرحلة الأولى ذي اللون الأحمر، الذي يحتوي على 10 تأشيرات قراءة، بواقع 10 صفحات، قرأ الطالب الكتاب ولخصه في صفحة واحدة وحصل بذلك على تأشيرة القراءة.

03- أكمل 10 كتب، ولخصها في 10 صفحات، وانتقل للجواز الأخضر.

04- أكمل 10 كتب جديدة ولخصها في 10 صفحات، وانتقل للجواز الأزرق.

05- أكمل 10 كتب جديدة ولخصها في 10 صفحات، وانتقل للجواز الفضي.

06- أكمل 10 كتب جديدة ولخصها في 10 صفحات، وانتقل للجواز الذهبي.

07- أكمل 10 كتب جديدة ولخصها في 10 صفحات، ويكون بذلك قد قام بقراءة وتلخيص 50 كتابًا خارج المقرر خلال العام الدراسي.