1. تحسين الهضم

يحفز الفلفل الأسود إنتاج إنزيمات الجهاز الهضمي، مما يعزز الهضم بشكل أفضل ويمنع مشاكل الجهاز الهضمي الشائعة، ويساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الأساسية بكفاءة من الطعام.

2. خصائص مضادة للأكسدة

الفلفل الأسود غني بمضادات الأكسدة، تساعد في تحييد الجذور الحرة الضارة في الجسم، وبالتالي الحماية من الأكسدة، وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، ودعم نظام المناعة الصحي.

3. تعزيز امتصاص المغذيات

ثبت أن تناول الفلفل الأسود إلى جانب الأطعمة الأخرى يعزز امتصاص العناصر الغذائية الأساسية، وذلك لأنه يحتوي على مركب يسمى بيبيرين، مما يزيد من التوافر البيولوجي لهذه العناصر الغذائية.

4. خصائص مضادة للالتهابات

البيبرين، المركب النشط الأساسي في الفلفل الأسود، له خصائص قوية مضادة للالتهابات، يمنع إنتاج المواد المسببة للالتهابات في الجسم، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض الحالات المرتبطة بالالتهابات.

5. إدارة الوزن

ثبت أن بيبيرين يعزز توليد الحرارة، وهي عملية ينتج الجسم من خلالها الحرارة ويحرق السعرات الحرارية، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للفلفل الأسود أن يمنع تكوين الخلايا الدهنية.

6. صحة الجهاز التنفسي

يساعد تأثير ارتفاع درجة حرارة الفلفل الأسود في تخفيف أعراض الجهاز التنفسي، حيث يحفز تدفق المخاط، ويساعد على طرد السموم من الجهاز التنفسي.

7. صحة الدماغ

تساعد آثاره المضادة للأكسدة في حماية خلايا الدماغ من التلف المرتبط بالعمر، وتساهم أيضًا في تحسين الذاكرة والأداء الإدراكي.