أعلن فريق التفاوض السوداني حول سد النهضة الإثيوبي رفضه الحازم لتجزئة الاتفاق على مراحل، للملء الأول والتشغيل الدائم كاتفاقين منفصلين.

وطالب فريق التفاوض أثناء اجتماع ثنائي مع فريق خبراء الاتحاد الإفريقى، بالتوصل لاتفاق واحد شامل يعالج كل القضايا المتعلقة بسد النهضة.

ويأتي هذا الاجتماع الذي عُقد، استجابة لدعوة السودان لمنح خبراء الاتحاد الإفريقى دورا أكبر في تسهيل التفاوض بين السودان ومصر وإثيوبيا، بهدف المساهمة في إعداد مسودة ثانية لمذكرة الاتفاق المقترحة، التي تسلمتها الدول الثلاث في الاجتماع السداسي السابق بداية الشهر الجاري، تأخذ في الحسبان ملاحظات كل الأطراف.

وبحث الاجتماع ضرورة وضع إطار مرجعي واضح لدور خبراء الاتحاد الإفريقي، وشدد السودان على ضرورة أن يلعب الاتحاد الإفريقي دورا قياديا مبادرا في المفاوضات، أكثر فعالية من دوره خلال جولات التفاوض السابقة.

كما استعرض الاجتماع رؤى السودان حول ضرورة الزامية الاتفاق، الذي يتم التفاوض عليه، وتضمينه آليات واضحة لفض النزاعات المحتملة.