تستمر النساء في الحصول على مزيد من الاعتراف والتفوق في جميع المجالات، بما في ذلك في منطقة الشرق الأوسط رغم أن الوتيرة تمضي ببطء، لكنها لا تزال تتحرك. وفي هذا الإطار تواصل سبع سيدات عربيات حضورهن البارز في رياضة السيارات، حيث يواصلن تمهيد الطريق أمام بقية النساء اللواتي يتشاركن نفس الحب للمحركات. ورصد تقرير نشره موقع إسكوب إمباير العالمي مسيرة السيدات السبع مع رياضة السيارات.

ريما الجفالي

هذه السعودية البالغة من العمر 29 عامًا هي رسميًّا أول سائقة سيارات سباق فورمولا محترفة. كان لديها حب متزايد للسيارات والسباق منذ الطفولة. الجفالي هي أيضًا أول إمرأة سعودية تحصل على رخصة سباق في المملكة، وهي تحلم يومًا ما بالسباق في Le Mans أقدم مسابقة سباقات دائمة نشطة في العالم تقام في فرنسا.

أسيل الحمد

أسيل الحمد من عاشقات رياضة السيارات في السعودية، وهي كذلك سيدة أعمال ومهندسة ومصممة داخلية، إضافة إلى ذلك، فهي رسميًّا أول إمرأة في مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات. في اليوم الذي رفعت فيه المملكة الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة، قادت الحمد سيارة فورمولا 1 في سباق الجائزة الكبرى الفرنسي، ولم تكن قد شاركت في السباقات في بلدها من قبل، ولكن في ذلك اليوم، تألقت في سيارة جاكوار F-TYPE.

آمنة القبيسي

تبلغ القبيسي من العمر 21 عامًا، وهي بالفعل أول سائقة إماراتية لسباق السيارات، كما أنها تحمل أرقامًا قياسية أخرى باسمها، بما في ذلك كونها أول امرأة شاركت في رياضة السيارات مع أكاديمية ضمان سبيد، وأول امرأة عربية تشارك في نهائيات بطولة آر إم سي العالمية. خضعت القبيسي أيضًا لبرنامج اختبار فورمولا إي.

مرح زحالقة

تنحدر زحالقة من فلسطين، وكان شغفها بالسباقات مشتعلًا فيها منذ أن كانت تبلغ من العمر 17 عامًا، وكان والدها من أكبر المعجبين بها وداعميها، مما جعلها تتجذر على طول الطريق. إنها أصغر متسابقة في «أخوات سبيد» أول فريق يقود سيارات السباق من الشرق الأوسط، وقد تم تسميتها أسرع إمرأة في فلسطين.

نور داود

نور داود، متسابقة فلسطينيية أخرى كانت تسابق في الشوارع، وهي أيضًا عضو في فريق Speed ​​Sisters. كفتاة شابة، جربت العديد من الرياضات، لكن لم يشعر أي منها بالحق فيها، حتى اكتشفت السباق ووقعت في حب السيارات. ومع ذلك، لا يزال هناك شيء ما. وفي عام 2011 وجدت هدفها الحقيقي وذهبت إلى الإنجراف، مما جعلها المرأة الوحيدة في الشرق الأوسط.

دانية عقيل

عندما فازت دانية عقيل بكأس العالم في T3 Desert Baja Rally أصبحت أول إمرأة عربية تفوز بهذا اللقب. تشمل إنجازاتها كونها أول إمراة سعودية تحصل على رخصة مسابقة دراجات السرعة، وستكون أول امرأة سعودية تشارك في رالي داكار في عام 2022.

يارا شلبي

هي أم وسائقة رالي ومتخصصة في تكنولوجيا المعلومات. حصدت عددًا من الجوائز في السباقات. هيا حاليًا سائقة الراليات وسائقة سباقات الصحراء الوحيدة في مصر، وهي أول إمرأة مصرية تتسابق في رالي الفراعنة. لم تتلق شلبي أي تمويل أو تدريب، وكطريقة لإتاحة ذلك للآخرين، تأمل في إنشاء مدرسة سباق للإناث فقط.

- أسيل الحمد عاشقة السيارات السعودية وأول إمرأة في مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات.

- آمنة القبيسي أول متسابقة إماراتية في سباق السيارات وأول امرأة عربية تشارك في نهائيات بطولة آر إم سي العالمية.

- ريما الجفالي أول سائقة سيارات سباق فورمولا محترفة وأول إمرأة سعودية تحصل على رخصة سباق في المملكة.

-مرح زحالقة تنحدر من فلسطين، إنها أصغر متسابقة في «أخوات سبيد» أول فريق يقود سيارات السباق من الشرق الأوسط.

-نور داود، متسابقة فلسطينيية عضو في فريق Speed ​​Sisters .

-يارا شلبي سائقة الراليات وسائقة سباقات الصحراء الوحيدة في مصر وأول إمرأة مصرية تتسابق في رالي الفراعنة.